تركيا تستنكر اتهامات وجّهت إليها من دول متوسطية بشأن التنقيب

تركيا ترفض ادعاءات مصر وقبرص واليونان بارتكاب "استفزازات" في شرقي المتوسط، وتدعو هذه الدول إلى التخلي عن "سياساتها العدائية".

  • تركيا تستنكر اتهامات وجّهت إليها من دول متوسطية بشأن التنقيب
    مدد نشاط سفينة التنقيب "عروج ريس" حتى 27 تشرين الأول/أكتوبر

رفضت تركيا، اليوم الخميس، ما وصفته بـ"ادعاءات لا أساس لها"، واتهامات بارتكاب "استفزازات" وُجّهت إليها من جانب خصومها الإقليميين اليونان ومصر وقبرص، بشأن التنقيب المثير للجدل عن النفط والغاز في شرق المتوسط.

وأكدت في بيان أن مشاكل المنطقة "لا يمكن أن تُحلّ إلا إذا تخلّت الدول المعنية عن سياساتها المتطرفة والعدائية".

وتقول تركيا إن لديها الحق في القيام بعمليات تنقيب عن موارد الطاقة في هذه المناطق في المتوسط.

وأعلنت أنقرة، أمس الأربعاء، تمديد مهمّة استكشاف الغاز في شرق المتوسط في خضمّ التوتر مع اليونان، متجاهلةً تحذيرات الدول الغربية.

وتم تمديد مهمة السفينة "عروج ريس" التي كان يُفترض أن تنتهي اليوم الخميس حتى 27 تشرين الأول/أكتوبر، وفق ما جاء في إعلان للبحرية التركية.

وندّدت مصر واليونان وقبرص، في بيان نُشر الأربعاء، بعد لقاء في نيقوسيا جمع قادة الدول الثلاث، بـ"الاستفزازات الأحادية" التركية المتعلقة بالتنقيب عن موارد الطاقة في المياه المتنازع عليها في شرق البحر المتوسط، إضافةً إلى الدور الذي تؤديه في ليبيا وسوريا.

واتّهم رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس تركيا بأن لديها "أوهاماً إمبريالية" في شرق المتوسط.

وتتهم اليونان وقبرص تركيا بانتهاك القانون الدولي، عبر التنقيب داخل حدودهما البحرية في المتوسط، وتطالبان بفرض عقوبات أوروبية على أنقرة.