الإعلان عن منظومة دفاع جوي إيرانية الصنع تضاهي "أس-300" الروسية

بعد إعلان انطلاق المناورات العسكرية الإيرانية، قيادة العمليات العسكرية تعلن مشاركة منظومة دفاعية إيرانية الصنع تضاهي منظمة "أس-300" الروسية وتحقيق أهدافها.

  • نظام دفاع جوي إيراني في اليوم الأول من تمرين الدفاع
    نظام دفاع جوي إيراني في اليوم الأول من تمرين الدفاع "أسيمان ولاية 99 '' في إيران (أ ف ب).

أعلنت قيادة عمليات المناورات العسكرية المشتركة (المدافعون عن سماء الولاية 99) مشاركة منظومة (باور 373) الدفاعية، للمرة الأولى وتحقيقها أهدافها.

ومنظومة (باور 373) الصاروخية هي منظومة دفاع جوي متنقّلة بعيدة المدى إيرانيةُ الصنع وتضاهي منظومة "أس-300" الروسية.

تطلق هذه المنظومة صواريخ "صياد" الإيرانية الصنع التي يبلغ مدها 300 كيلومتر، وتستطيع تدمير الصواريخ والطائرات من دون طيار، والصواريخ الباليستية، والطائرات الحربية.

وفي منطقة مساحتها نصف مساحة البلاد، انطلقت أمس الأربعاء مناورات عسكرية إيرانية.

وقال قائد تدريبات الدفاع الجوي العميد قادر رحيم زادة، إن التدريبات تهدف إلى الإرتقاء بمستوى الجاهزية القتالية، كما سيجري فيها ولأول مرة استخدام الجيل الجديد من المعدات والأسلحة المحلية الصنع​، وتطبيق أساليب تكتيكية جديدة في مجال الدفاع الجوي والرصد. وستتم محاكاة مواجهة مختلف التهديدات الجوية، منخفضة ومتوسطة وعالية المدى.

وتعد هذه المناورات هي الأولى بعد انتهاء حظر الأسلحة الذي فرض على إيران.

وأجرى الجيش الإيراني الشهر الماضي مناورات "ذو الفقار 99" على سواحل مكران في جنوب البلاد، لاستعرض جانباً من قدرات واستعدادات الجيش الإيراني للمواجهة على المستوى الحقيقي.

وأجرت طهران خلال مناورات "ذو الفقار99" تجارب ناجحة على صواريخ كروز، وطائرات مسيرة من دون طيار.

كما أجرت إيران في تموز/يوليو الماضي مناورات "الرسول الأعظم" في المنطقة العامة للخليج ومضيق هرمز.