استقالة 30 عضواً من حزب "المستقبل" التركي الذي يترأسه داود أوغلو

على خلفية خلافات في مؤتمر لحزب "المستقبل" التركي، 30 عضواً يعلنون استقالتهم من الحزب اليوم، بعد استقالات مماثلة منذ شهرين في أنقرة.

  • أحمد داود أوغلو الذي يترأس حزب المستقبل التركي.
    أحمد داود أوغلو الذي يترأس حزب المستقبل التركي.

أعلن 30 عضواً استقالتهم من حزب "المستقبل" التركي الذي يترأسه أحمد داود أوغلو رئيس الوزراء التركي السابق، وذلك على خلفية خلافات في مؤتمر للحزب في ولاية بورصا.

ووفق صحيفة "سوزجو" التركية فإن هذه الاستقالات تأتي بعد خطوة مماثلة في أنقرة، حيث استقال قُرابة ألف عضو في آب/ أغسطس الماضي.

أحمد داود أوغلو كان قد أعلن عن تأسيس حزبه "المستقبل" نهاية العام الماضي بعد استقالته من حزب "العدالة والتنمية" الحاكم.

وقبل اسبوع، وصف رئيس حزب "المستقبل" في تركيا، أحمد داود أوغلو، الرئيس رجب طيب إردوغان، وعائلته، بأنّهم "أكبر مصيبةٍ حلّت على تركيا". 

وذكّر أوغلو وهو أحد المقربين السابقين من الرئيس التركي خلال شغله منصب وزير الخارجيّة ثمّ رئيس الوزراء قبل استقالته، أنّ إردوغان اضطرّ إلى التحالف مع حزب قوميّ وآخر يساريّ "من أجل البقاء في السلطة".

تصريحاتُ داود أوغلو جاءت خلال مؤتمر حزبه في مدينة مرسين الأحد، حيث أوضح أنّ دعوة إردوغان المواطنين إلى الصبر على المصائب والصعوبات والفقر "لها معانٍ ودلالات"، قائلاً إن "الأمة ستصبر ولكن على أيّ مصيبة، ومن هم المتسبّبون فيها".

وسبق لرئيس حزب "المستقبل" التركي، أن هاجم الرئيس رجب طيب إردوغان، وحزب "العدالة والتنميّة" أكثر من مرّة، معتبراً أن إردوغان "حوّل الحزب إلى تشكيل عائلي".