مسؤول إسرائيلي سابق: يجب معاملة الإمارات بشأن "أف-35" كما عاملنا السعودية

تعليقاً على قرار الولايات المتحدة ببيع مقاتلات إف -35 لدولة الإمارات، موقع "إسرائيل نيوز 24" ينقل عن قائد القوات الجوية الإسرائيلية الأسبق "إيتان بن إلياهو" قوله، إن "إسرائيل لا تملك القوة لوقف بيع أسلحة، يرغب الأميركيون بشدة في بيعها إلى دولة ما".

  • مسؤول إسرائيلي
    بن إلياهو: لا أحد يستطيع إقناع أميركا بعدم تنفيذ صفقة السلاح مع الإمارات.

كشف موقع "إسرائيل نيوز 24" أن قائد القوات الجوية الإسرائيلية الأسبق إيتان بن إلياهو انتقد، مساء السبت، بيع الولايات المتحدة مقاتلات إف -35 لدولة الإمارات.

وقال بن إلياهو في حديث إذاعي، "هذا ليس تصرفاً صحيحاً، كان علينا الاستعداد ومناقشة الأميركيين، ومعرفة ما سنحصل عليه في المقابل"، مرجحاً بأن "أحداً لم يكن ليُقنع الأميركيين بعدم تنفيذ صفقة بيع السلاح".

ووفق ما نقله الموقع عن المسؤول الإسرائيلي قوله إن "إسرائيل لا تملك القوة لوقف بيع أسلحة، يرغب الأميركيون بشدة في بيعها إلى دولة ما، لكنها تتمتع بحق مناقشتها قبل اتخاذ القرار".

وفي السياق، أشار بن إلياهو إلى أن مثل هذه العملية تم تنفيذها في أواخر السبعينيات وأوائل الثمانينيات، عندما كانت السعودية، مهتمة بشراء مقاتلات إف -15، مضيفاً "لقد أجرى الأميركيون محادثات طويلة معنا حينها، وتمكنا من إنتاج أنظمة على متن المقاتلة، لا تحتوي على أشياء تعرضنا للخطر".

وقبل أيام، وقّعت الولايات المتحدة الأميركية و"إسرائيل"،  على إعلان تتعهد واشنطن بموجبه بضمان التفوق النوعي لـ"إسرائيل" في المجال العسكري، وفق وسائل إعلام إسرائيلية.

وقال موقع "واللا" الإسرائيلي إن وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس، الذي زار واشنطن، وقّع مع نظيره الأميركي مارك إسبر على الإعلان، فيما قالت قناة "كان" الإسرائيلية إن توقيع إعلان ضمان التفوق النوعي لـ"إسرائيل"، يأتي على خلفية سعي واشنطن "لبيع مقاتلات f35 إلى الإمارات".

إلى ذلك، اتهم وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس أمس، رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، بعدم إطلاعه على المفاوضات بشأن بيع الولايات المتحدة مقاتلات "إف-35" المتطورة للإمارات.

وذكر غانتس أنه بعد توقيع اتفاقية "السلام" بين "إسرائيل" والإمارات، اكتشف أن المباحثات جارية بشأن تصدير أسلحة أميركية متطورة، منها المقاتلات الحديثة، إلى الإمارات.

نتنياهو كان نفى في 4 أيلول/سبتمبر، ما ورد في تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية الذي ذكر أنّ الأخير وافق سراً على تزويد الإمارات بمقاتلات الشبح المتطورة "أف-35"، على الرغم من أنه أعرب عن معارضته لذلك بالعلن.

فيما كان أعلن مكتب نتنياهو في 18 آب/أغسطس، نفيه أن يكون هناك أي شرط بأن توافق "إسرائيل" على صفقة إف-35، كشرط لتوقيع اتفاق التطبيع مع الإمارات.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال، في أيلول/ سبتمبر الماضي، إنه ليست لديه مشكلة في بيع مقاتلات "إف -35" للإمارات، والتي قالت أبو ظبي إنها جزء من اتفاق سلام يجري توقيعه مع "إسرائيل".

وذكر ترامب "لن تكون لدي مشكلة في بيع إف-35 لهم، أرى ذلك كمكسب لا كخسارة"، معتبراً أن "ذلك البيع سيوفر الوظائف بالولايات المتحدة".