بيلوسي بعد تعيين ترامب للقاضية باريت: يرتكبون فعل يأسٍ كبير

الرئيس الأميركي يقول خلال تعيين القاضية أيمي كوني باريت إنها تمثل القيم والدفاع عن الإرث الأميركي. ورئيسة مجلس النواب تقول إن ترامب وإدراته يدمرون الرعاية الصحية للأميركيين، وأن "تلاعب ترامب بالمحكمة العليا يهدد القيم والحقوق التي تميز أمتنا".

  • ترامب: عمل القاضية باريت يستند على احترام القانون (أ ف ب)
    ترامب: عمل القاضية باريت يستند على احترام القانون (أ ف ب)
  • ترامب: عمل القاضية باريت يستند على احترام القانون (أ ف ب)
    ترامب: عمل القاضية باريت يستند على احترام القانون (أ ف ب)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال حفل في البيت الابيض لتنصيب القاضية أيمي كوني باريت عضواً في المحكمة العليا، "إنها لحظة تاريخية للولايات المتحدة ودستور البلاد، لقد مارست صلاحياتي لتعيين القضاة ومنهم باريت".

وأضاف ترامب أن باريت هي أول إمرأة تعيّن كقاضية ولديها أطفال لايزالون في مقاعد الدراسة. 

وأشار إلى أن عمل القاضية باريت يستند على احترام القانون، و"هي تمثل القيم والدفاع عن الإرث الأميركي".

كما لفت إلى أن تعيين باريت "خطوة أساسية للمضي في هذه المعركة للدفاع عن قيمنا التي ورثناها"، مشدداً "يجب ألا نفقد الثقة في تاريخنا وتراثنا وأبطالنا​".

من جهتها  قالت باريت في كلمة لها بعد آداء اليمين، "أنا فخورة في الدفاع عن بلدي وأعدكم وأتعهّد أمامكم آداء واجبي على أكمل وجه". 

وقالت إن مهمة عضو مجلس الشيوخ هو الاختيار وفق الأولويات السياسية، وعلى النقيض من ذلك، فإن مهمة القاضي هي مقاومة التمييز السياسي.

واضافت، أحب الدستور والجمهورية الديمقراطية، وسأكرس نفسي للحفاظ عليها​.

وكانت لجنة مجلس الشيوخ قد وافقت  في 22 تشرين الأول/أكتوبر الجاري على تعيين القاضية أيمي كوني باريت، ووصف الديمقراطيون عملية تعيينها المستعجلة بأنها "صورية" وتشكّل خرقاً لتعهّدات سابقة.

وفي سياق آخر، قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي في بيان لها: "على بعد 8 أيام من الانتخابات، وبعد أن أدلى 60 مليون أميركي بأصواتهم عملياً، ارتكب الرئيس ترامب ومجلس الشيوخ الجمهوري فعل يأسٍ كبير حتى يتمكنوا من تحقيق حملتهم التي استمرت لسنوات لتدمير الرعاية الصحية للأميركيين".

وأضافت بيلوسي، "الآن، يجب على الأميركيين الاستمرار في إسماع أصواتهم في الانتخابات، وسيتعين على الكونغرس عكس الضرر الذي لحق بالمحكمة الجمهورية الراديكالية، مشيرة إلى أنه "مع هذا المقعد المغتصب في المحكمة العليا، يمزق ترامب الرعاية الصحية لملايين العائلات وسط وباء أصاب أكثر من 8.6 مليون ووفاة ما يقرب من ربع مليون أميركي".

وتناولت بيلوس جلسة الاستماع، وقالت إن القاضية باريت رفضت الإجابة عمّا إذا كانت تعتقد أن نظام الرعاية الصحية دستوري، ورفضت الاعتراف بالحقيقة العلمية بأن تغيّر المناخ أمر واقع، قائلة إنها ليست عالمة، ووصفته بأنه "مثير للجدل".

ورأت أن تلاعب ترامب بالمحكمة العليا يهدد القيم والحقوق التي تميز أمتنا، وشددت على حق المرأة الدستوري في اتخاذ قراراتها الطبية الخاصة، وحق العمّال في الحصول على أجور عادلة.

بيلوسي قالت، مستقبل كوكبنا وحماية البيئة وحقوق التصويت، وحق كل أميركي في أن يكون له صوت في ديمقراطيتنا، ويجب أن يكون لدينا كونغرس مستعد لتصحيح ما ستفعله المحكمة العليا لتقويض صحة العائلات الأميركية وأمنها المالي ورفاهها.