واشنطن تتوقع تمديد معاهدة "ستارت-3" مع موسكو لعام واحد

مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض يقول إن بلاده تتوقع العمل مع روسيا بشأن شروط تمديد معاهدة "ستارت 3"، ويؤكد استعداد واشنطن لعقد صفقة التمديد.

  • وقعت واشنطن وموسكو اتفاقية
    وقعت واشنطن وموسكو اتفاقية "ستارت 3" في 2010 وتنتهي في شباط/فبراير 2021

أعلن مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض روبرت أوبراين، أن بلاده تتوقع العمل مع روسيا بشأن شروط تمديد معاهدة "ستارت 3" لمدة عام واحد، مشيراً إلى أنه "إذا تم التوصل إلى اتفاق، فإنها مستعدة لعقد صفقة التمديد".

وقال أوبراين "أعتقد أننا نقترب من هذا، أعتقد أننا سنضع خياراً من إجراءات التحقق لهذه الآلية التي تبلغ مدتها عاماً واحداً. وفي حال تم حل قضايا التحقق، أعتقد أننا سنكون قادرين على المضي قدماً في الصفقة... نعتقد أنه في مصلحتنا". 

وأعلنت الولايات المتحدة، منتصف الشهر الجاري، أنها توصّلت إلى "اتّفاق مبدئي" مع روسيا على تمديد معاهدة "نيو ستارت" لخفض ترسانة الأسلحة النووية، لكنّ موسكو سارعت إلى إعلان رفضها الشروط الأميركية لتمديد هذه الاتفاقية التي ينتهي مفعولها في شباط/فبراير 2021.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أكد استعداد بلاده لمناقشة بناءة ومتكافئة مع الولايات المتحدة حول جميع المسائل، بما فيها الأمن الاستراتيجي وأمن المعلومات.

واقترح بوتين تمديد معاهدة "ستارت-3" الحالية من دون أية شروط لمدة عام، كما أصدر تعليماته لوزير الخارجية، سيرغي لافروف، لصياغة موقف روسيا من معاهدة "ستارت-3"، وعرضه على الولايات المتحدة والحصول على إجابة واضحة منها في المستقبل القريب جداً.

وتم التوقيع على المعاهدة في العام 2010 من قبل رئيس روسيا آنذاك دميتري مدفيديف، ورئيس الولايات المتحدة  باراك أوباما، ودخلت الاتفاقية حيز التنفيذ في العام 2011، وتنتهي في شباط/فبراير 2021.