القوات المدعومة تركياً تقصف مناطق سيطرة "قسد" غرب عين العرب

بعد ساعات من تلويح الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بعملية عسكرية جديدة في سوريا، مراسل الميادين يفيد بقصف قوات درع الفرات مناطق سيطرة قوات "قسد".

  • رتل عسكري تركي يتجول في قرية إبلين قرب أريحا في إدلب شمال غرب سوريا (أ ف ب).
    رتل عسكري تركي يتجول في قرية إبلين قرب أريحا في إدلب شمال غرب سوريا (أ ف ب).

أفاد مراسل الميادين بأن قوات درع الفرات المدعومة تركياً قصفت مناطق سيطرة قوات "قسد" في قريتي غورمغار والشيوخ غرب عين العرب شمال حلب.

جاء ذلك بعد ساعات من تلويح الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بعملية عسكرية جديدة في سوريا، إذا لم تطبّق الاتفاقات الخاصة بانسحاب الفصائل المسلحة من المناطق الحدودية.

وحمّل إردوغان روسيا المسؤولية عن استهداف مركز تأهيل تابع لما يسمّى "الجيش الوطنيّ السوري" المدعوم من أنقرة في إدلب.

ورأى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الأربعاء، أن لدى بلاده "الحق في اتخاذ إجراءات" جديدة في سوريا، إذا "لم تطبق الاتفاقات الخاصة بانسحاب الفصائل المسلحة من المناطق الحدودية".

كما وحذر إردوغان من تدخل أطرافٍ آخرين في سوريا، مشيراً إلى أنه ينبغي للذين يلتفون للسيطرة على أراضي سوريا، أن "يتخلّوا عن هذه المسرحية"، بحسب تعبيره.

وكان البرلمان التركي قد مدد في وقت سابق من الشهر الجاري، الإذن باستخدام القوات المسلحة التركية في العراق وسوريا لمدة عام إضافي. الرئيس التركي استبعد أيضاً، إنهاء أعمال بلاده العسكرية في سوريا، قبل "تحقيق الاستقرار على حدودنا الجنوبية مع سوريا". 

واتهم مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، الأربعاء، "نظام إردوغان" بارتكاب انتهاكات للقانون الدولي وأحكام ميثاق الأمم المتحدة، وقرارات مجلس الأمن والتزاماته التعاهدية، مطالباً مجلس الأمن بمساءلته عن ذلك وعن "الجرائم ضد الإنسانية".