مادورو يتهم كولومبيا باستهداف أكبر مصفاة نفط فنزويلية

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يصف تعرض أكبر مصفاة نفط في البلاد لهجوم، بـ"الحرب القذرة على بلاده من قبل الذين يُديرون كولومبيا ويريدون تدمير فنزويلا".

  • مادورو متحدثاً خلال مؤتمر صحفي بالفيديو في كاراكاس - 28 أكتوبر  2020 (أ.ف.ب)
    مادورو متحدثاً خلال مؤتمر صحافي بالفيديو في كاراكاس - 28 تشرين الأول/أكتوبر 2020 (أ.ف.ب)

أكد الرئيس الفنزويليّ نيكولاس مادورو أن "هجوماً استهدف أكبر مصفاة للنفط في فنزويلا".

مادورو، وفي مؤتمرٍ صحافيٍّ في العاصمة كراكاس، أشار إلى أنّ الرئيس الكولومبيّ إيفان دوكي يقف وراء هذا الهجوم "جنباً إلى جنب مع وكالات الاستخبارات الأميركيّة".

ووصف ما يحدث بـ"الحرب القذرة على بلاده من قبل الذين يُديرون كولومبيا ويريدون تدمير فنزويلا"، بحسب تعبيره.

وكان الرئيس الفنزويلي تحدث الأربعاء عن أن هجوماً استهدف أكبر مصفاة للنفط في فنزويلا، محمّلاً "مجموعات إرهابية" مرتبطة بالمعارض خوان غوايدو مسؤوليته.

ورداً على هذه التصريحات، أكد غوايدو أن مادورو "أطلق أكاذيب". وكتب في تغريدة على "تويتر": "ما دمر "أمواي" والمصافي فساد ونهب للمنشآت النفطيّة".