حماس: هدم المنازل يثبت العجز عن إيقاف ثورة الشعب الفلسطيني

قوات الاحتلال الإسرائيلي تهدم منزل الأسير خليل عبد الخالق دويكات، الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم يصف الأمر بالفعل الإرهابي.

  • هدمت قوات الاحتلال منزل الأسير خليل عبد الخالق دويكات، شمال الضفة الغربية
    هدمت قوات الاحتلال منزل الأسير خليل عبد الخالق دويكات، شمال الضفة الغربية

وصف الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم هدم الاحتلال منزل الأسير دويكات بـ "الفعل الإرهابي وبأنه سلوك عصابات إجرامية".

وأكد حازم أن استمرار "الاحتلال في سياسة هدم المنازل يثبت عجزه عن ايقاف ثورة الشعب الفلسطيني"، مضيفاً أن "المحتلّ يتوهّم إن اعتقد أنّ هذه السياسة ستكسر إرادة الشعب الفلسطيني أو توقف نضاله، وأن هذا الوهم يدلّ على غباء هذا المستعمر المتعجرف".

وهدمت قوات الاحتلال، فجر اليوم الإثنين، منزل الأسير خليل عبد الخالق دويكات، في قرية روجيب شرقي نابلس شمال الضفة الغربية.

ويتهم الاحتلال الأسير بتنفيذ عملية طعن في مدينة "بتاح تكفا" قبل شهرين، أسفرت عن مقتل حاخام يهودي متطرّف.

وكانت أعداد كبيرة من آليات الاحتلال ترافقها جرّافة عسكرية قد دخلت البلدة عبر معبر عورتا شرقي نابلس حيث تصدّى الفلسطينيون لهذه القوات التي أطلقت قنابل الصوت والغاز المسيّل للدموع باتجاههم.

وقالت زوجة الأسير دويكات، إن الاحتلال أخرجها من منزلها هي وبناتها الخمس، وتركهن في العراء في الأجواء الماطرة، معتبرة ذلك تعبيراً عن الإجرام الإسرائيلي.