إردوغان يعلن الاستعداد للعمل من أجل "بناء سوريا الجديدة"

الرئيس التركي يعلن استعداد بلاده للعمل "مع القوى الفاعلة" في المنطقة من أجل "بناء سوريا الجديدة"، ويأمل بدء مرحلة "سلام" مماثلة لما حصل في إقليم ناغورنو كاراباخ.

  • إردوغان يلقي كلمة بعد اجتماع مجلس الوزراء في أنقرة في (أ ف ب).
    إردوغان يلقي كلمة بعد اجتماع مجلس الوزراء في أنقرة في (أ ف ب).

أعرب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان عن استعداد بلاده للعمل مع القوى الفاعلة في المنطقة، وعلى رأسها روسيا، من أجل بناء سوريا الجديدة، مشدداً على ضرورة إبعاد المنظمات الإرهابية من أجل تحقيق ذلك.

وقال إردوغان اليوم الأربعاء: "مستعدون للعمل مع القوى الفاعلة في المنطقة، وعلى رأسها روسيا، من أجل بناء سوريا الجديدة بإرادة شعبها"، أملاً "بدء مرحلة سلام وأمن في سوريا مماثلة لإقليم ناغورنو كاراباخ في أقصر وقت ممكن، ولكن يجب إبعاد النظام والمنظمات الإرهابية أولاً من أجل تحقيق ذلك".

يذكر أن قادة روسيا وأذربيجان وأرمينيا وقّعوا اتفاقاً لوقف الأعمال القتالية في إقليم ناغورنو كاراباخ.

مركز المصالحة بين الأطراف المتحاربة في سوريا أعلن، يوم الخميس الماضي، أن المسلّحين في إدلب يشغلون مواقع التشكيلات المعتدلة، الأمر الذي قد يشير إلى وجود خطط لتصعيد الأوضاع من أجل تقويض الاتفاقات بين تركيا وروسيا.

وقال نائب رئيس مركز المصالحة بين الأطراف المتحاربة في سوريا، ألكسندر غرينكيفيتش، إن المسلّحين الموالين لتنظيم "جبهة النصرة" قاموا بمضاعفة القصف من أراضي منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وقال غرينكيفيتش إن "القوات الجوية الروسية والقوات المسلّحة السورية لا تقوم بقصف الأهداف المدنية".

وفي الوقت نفسه، تُلاحظ زيادة كبيرة في انتهاك نظام وقف إطلاق النار من جانب التشكيلات المسلحة غير القانونية الموالية لتنظيم "جبهة النصرة".