حملة ترامب ترفع دعوى قضائية جديدة في ميشيغن

حملة ترامب الانتخابية مصرّة على التشكيك في نتائج الانتخابات الأميركية، وترفع دعوى قضائية جديدة في ميشيغين هذه المرة، لمنع الأخيرة من توثيق فوز الرئيس المنتخب جو بايدن.

  • ترامب يحضر مراسم
    ترامب يحضر مراسم "اليوم الوطني للاحتفال" في فيرجينيا (أ ف ب).

رفعت حملة ترامب الانتخابية دعوى قضائية في ولاية ميشيغن، لتمنعها من توثيق فوز الرئيس المنتخب جو بايدن بأصوات الولاية.

ووفقاً لشكوى رفعت في محكمة اتحادية غرب ميشيغن، فقد تقدمت الحملة بشهادات عن مخالفات وقعت خلال التصويت، بالتركيز على مقاطعة واين التي تضم مدينة ديترويت وتعدّ معقلاً للديموقراطيين.

وقبل ميشيغين، أعلنت ولاية جورجيا الأميركية إعادة فرز الأصوات بطريقة يدوية، بعد ملاحظة وجود هامش صغير جداً بين الرئيس الجمهوري ومنافسه الديموقراطي.

وزير الخارجية في الحكومة المحلية في ولاية جورجيا الأميركية، براد رافينسبيرجر، قال في مؤتمر صحافي عقد الثلاثاء الماضي: "من الناحية الحسابية، في الواقع، يتعيّن علينا إجراء إعادة فرز كاملة بشكل يدوي لجميع الأصوات، لأن الهامش بين ترامب وبايدن قريب جداً".

هذه الخطوة تأتي بعد اتهام ترامب الحزب الديموقراطي بسرقة الانتخابات، مشككاً في عمليات فرز الأصوات التي أشار إلى تضمّنها أصواتاً غير قانونية، في إشارة إلى الأصوات التي وصلت عبر البريد بعد يوم الانتخابات، والتي تم احتسابها ضمن الأصوات، ورجحت كفة الديموقراطي جو بايدن في عدة ولايات.

ولم يعترف ترامب حتى الآن بخسارته انتخابات الرئاسة بعد خمسة أيام من إعلان مركز إديسون أن بايدن تجاوز الأصوات الـ270 اللازمة في المجمع الانتخابي للفوز بالرئاسة.

ترامب نشر الثلاثاء تغريدة عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، أكّد فيها أن الأمور لم تحسم بعد، واعداً أنصاره بانتصار قريب. وجاء في تغريدة ترامب: "نحقق تقدماً كبيراً. ستظهر النتائج الأسبوع القادم. اجعل أميركا عظيمة مرة أخرى!"

وأعلن المرشح الديموقراطي جو بايدن، السبت الماضي، فوزه بالانتخابات الرئاسية الأميركية، وقال إنه يتشرّف بأن "اختاره الأميركيون لقيادة البلاد".

وأضاف أن "العمل الذي ينتظره رئيساً للبلاد ليس سهلاً"، مؤكداً أنه "سيكون رئيساً لجميع الأميركيين".