ترامب مجدداً: لقد فزت بالانتخابات!

الرئيس الأميركي يغرد بشكل مستمر على "تويتر" رافضاً الاعتراف بفوز منافسه جو بايدن، واصفاً الانتخابات بأنها "الأكثر تزويراً في التاريخ". 

  • العلم الأميركي مرسوم عليه وجه ترامب محروقاً في الشارع خلال مظاهرة ضده في واشنطن - 14 نوفمبر 2020 (أ.ف.ب)
    العلم الأميركي مرسوم عليه وجه ترامب محروقاً في الشارع خلال مظاهرة ضده في واشنطن - 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2020 (أ.ف.ب)

في إصرار مستمر على عدم الاعتراف بفوز منافسه الديموقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسيّة، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تغريدة جديدة له على "تويتر": "لقد فزت في الانتخابات".

ترامب كان نشر التغريدة نفسها صباح اليوم الإثنين، ووضعت عليهما "تويتر" إشارة "أعلنت مصادر رسميّة نتائج هذه الانتخابات بشكل مختلف". 

واعتبر الرئيس الأميركي في تغريدة أخرى أنّ "إعادة الفرز المزيّفة في جورجيا لا تعني شيئاً، لأنهم لا يسمحون بالاطلاع على التواقيع والتثبت منها".

ترامب يغرد كل ساعتين تقريباً عن مسألة وقوع تزوير في الانتخابات، واصفاً إيّاها في إحدى تغريداته اليوم، بأنها "أكثر انتخابات تزويراً في التاريخ". 

ويستمر الرئيس الأميركي في تجاهل نتائج الانتخابات التي أدت إلى فوز بايدن، مشدداً على أنّه لا يعترف بشيء، وأن المرشح الديموقراطي "فاز فقط في عيون وسائل الإعلام المزيّفة".  

زعيم الديموقراطيّين في مجلس الشيوخ الأميركي، تشاك شومر، أكد اليوم الإثنين، أن الفارق في الأصوات في الانتخابات ليس متقارباً بين ترامب وبايدن، مؤكداً أن الأخير سينصّب رئيساً، داعياً الجمهوريين إلى "التوقّف عن نشر الأكاذيب في هذا السياق".

السيناتور بيرني ساندرز، اتّهم بدوره الرئيس ترامب بـ"تقويض الديموقراطيّة الأميركيّة أكثر من أيّ شخص في تاريخ البلاد".

يذكر أنّ مجلة "ذا نيويوركر" الأميركيّةّ كشفت اليوم أنّه بعد أن أقال الرئيس الأميركي، وزير الدفاع مارك إسبر، فإن ترامب "يقود عمليات فصل وتوظيف صاخبة أخرى في المؤسسات الأمنيّة الأميركيّة"، قبل مغادرته البيت الأبيض بأسابيع قليلة.