الاحتلال يواصل احتجاز جثامين 69 شهيداً

نادي الأسير الفلسطيني يقول إن الاحتلال يواصل احتجاز جثامين 69 شهيداً، ويصف الأمر بـ"الجريمة التي يصر الاحتلال على ارتكابها".

  • قرابة 4500 أسير/ة يقبعون في سجون الاحتلال
    قرابة 4500 أسير/ة يقبعون في سجون الاحتلال

أعلن نادي الأسير أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تواصل احتجاز جثامين 8 شهداء أسرى، وهم من ضمن 69 شهيداً يواصل الاحتلال احتجاز جثامينهم.

نادي الأسير أوضح أنه منذ مطلع العام الجاري استشهد 4 أسرى في سجون الاحتلال، ليصل بذلك عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 226 شهيداً. 

ووصف النادي استمرار احتجاز جثامين الشهداء بـ"الجريمة التي يصر الاحتلال على ارتكابها".

وأصدر أصدر نادي الأسير تقريراً في وقت سابق حول معطيات حول الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيليي:

- عدد الأسرى الإجمالي: قرابة 4500 أسير/ة يقبعون في سجون الاحتلال.

- عدد الأسيرات: 41 أسيرة.

- عدد الأسرى الأطفال (الأشبال): 170 طفلاً وقاصراً موزعين على سجون (عوفر ومجدو والدامون).

- المعتقلون الإداريون: عددهم قرابة 370 معتقلاً إدارياً.

- الأسرى المرضى، وعددهم قرابة 700 أسير، منهم قرابة 300 حالة مرضية مزمنة بحاجة لعلاج مستمر، وعلى الأقل هناك عشرة حالات مصابين بالسرطان وبأورام بدرجات متفاوتة، من بينهم الأسير فؤاد الشوبكي (81 عاماً)، وهو أكبر الأسرى سنّاً

- الأسرى القدامى قبل توقيع اتفاقية أوسلو، عددهم 26 أسيراً، أقدمهم الأسيران كريم يونس وماهر يونس المعتقلان بشكل متواصل منذ العام 1983، والأسير نائل البرغوثي الذي يقضي أطول فترة اعتقال في تاريخ الحركة الأسيرة، مجموعها أكثر 40 عاماً، قضى منها 34 عاماً بشكل متواصل، وتحرر في العام 2011 في صفقة "وفاء الأحرار"، إلى أن أُعيد اعتقاله في العام 2014.

- عدد أسرى المؤبدات 545 أسيراً، وأعلى حكم أسير من بينهم الأسير عبد الله البرغوثي ومدته 67 مؤبداً.

- عدد شهداء الحركة الأسيرة 226 شهيداً، وذلك منذ العام 1967، آخرهم شهيد اليوم الأسير كمال أبو وعر، إضافة إلى مئات من الأسرى الذين استشهدوا بعد تحررهم متأثرين بأمراض أصيبوا بها في السجون.

- الأسرى الشهداء المحتجزة جثامينهم: أنيس دولة الذي استشهد في سجن عسقلان في العام 1980، وعزيز عويسات منذ العام 2018، وفارس بارود، ونصار طقاطقة، وبسام السايح، وسعدي الغرابلي، وداوود الخطيب.