الرئيس العراقي: لضرورة التعاون الدولي لمكافحة الإرهاب وتخفيف التوترات في المنطقة

الرئيس العراقي يقول خلال اللقاء مع مستشار وزارة الدفاع البريطانية إن الحرب على الإرهاب لاتزال قائمة، مشدداً على ضرورة التكاتف الدولي لمواصلة الحرب على التنظيمات الإرهابية والتي تشكل خطراً عابراً للحدود.

  • الرئيس العراقي لجون لوريمر: الحرب على الإرهاب لا تزال قائمة
    الرئيس العراقي لجون لوريمر: الحرب على الإرهاب لا تزال قائمة (أرشيف)

استقبل الرئيس العراقي برهم صالح، اليوم الخميس المستشار في وزارة الدفاع البريطانية السير جون لوريمر، والسفير البريطاني لدى العراق ستيفن هيكي. 

وبحث صالح خلال اللقاء العلاقات التي تجمع البلدين، وأهمية العمل على تعزيزها على الصعد كافة، والتعاون في المجالات العسكرية والأمنية في تدريب وتأهيل وتسليح قوات الأمن العراقية، والتعاون في مكافحة الإرهاب. 

وقال صالح، إن "الحرب على الإرهاب لا تزال قائمة"، مشدداً على ضرورة التكاتف الدولي في مواصلة الحرب على التنظيمات الإرهابية باعتبارها خطراً عابراً للحدود يهددُ الجميع. 

وأضاف أن قوات الأمن العراقية بمختلف مسمياتها "تمكنّت من هزيمة تنظيم داعش، ولكن بعض الخلايا تسعى بين الحين والآخر إلى تهديد أمن واستقرار المواطنين في عدد من البلدات، لافتاً إلى أن الأجهزة الأمنية وبالتنسيق مع التحالف الدولي تواصل ملاحقة الإرهابيين لمنعهم من تنفيذ أهدافهم". 

الرئيس العراقي أكّد على "أهمية تخفيض حدة التوترات في المنطقة، وقطع الطريق أمام التنظيمات الإرهابية المتطرفة التي تستغل الثغرات والأزمات لإنفاذ أهدافها في تهديد السلم والأمن المجتمعي". 

كما شدد على ضرورة العمل على تعزيز فرص التنمية والازدهار، عبر التنسيق والعمل المشترك، وأن يكون العراق محوراً في تعزيز الأمن والاستقرار، واحترام سيادته وأرضه، ورفض أن يكون ساحة لتصفية الحسابات. 

من جانبه أكّد المستشار جون لوريمر تأييده لطروحات الرئيس العراقي، وأهمية التعاون لمكافحة الإرهاب. كما أكّد التزام بلاده في دعم قوات الأمن العراقية تدريباً وتسليحاً، وتحقيق الأمن والاستقرار في العراق.