موسكو تطالب واشنطن باحترام قرارت مجلس الأمن تجاه طهران

المندوب الروسي لدى "الوكالة الدولية للطاقة الذرية" يطالب الولايات المتحدة بالالتزام بقرار مجلس الأمن المتعلق بالاتفاق النووي الإيراني، والكف عن فرض عقوبات جديدة على طهران.

  • المندوب الروسي لدى
    المندوب الروسي: ندعو واشنطن للتخلي فوراً عن نهجها الرامي لنسف قرار مجلس الأمن

طالب مندوب روسيا الدائم لدى "الوكالة الدولية للطاقة الذرية" ميخائيل أوليانوف، برفع واشنطن فوراً إجراءات حظرها ضدّ إيران.

وقال أوليانوف خلال اجتماع لمجلس مدراء الوكالة الدولية حول تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2231، الخاص بالاتفاق النووي الإيراني، أمس الأربعاء، أن السبب الجذري لتخلي إيران عن التزاماتها بموجب الاتفاق، كان "انسحاب الولايات المتحدة من الصفقة النووية من طرف واحد، وفرضها عقوبات غير شرعية ضد طهران، بما في ذلك في محاولة لإجبار باقي أطراف الصفقة على وقف تنفيذ التزاماتها".

وتابع المندوب الروسي: "ندعو واشنطن للتخلي فوراً عن نهجها الرامي لنسف قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231، الذي لا يزال قائماً على الرغم من المحاولات العقيمة من قبل واشنطن لعرقلة ذلك، ومساعيها الفاشلة لإعادة فرض عقوبات مجلس الأمن الدولي على إيران". 

ودعا المندوب الروسي جميع الأطراف الأخرى في الاتفاق حول برنامج إيران النووي، للحفاظ على التزامها بالاتفاق والبحث عن حلول مشتركة للعودة إلى تنفيذه بالكامل.

وفرضت وزارة الخزانة الأميركية، أمس الأربعاء، عقوبات واسعة جديدة على إيران، تستهدف عشرات الشخصيات والكيانات، فيما توعّد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بفرض المزيد في الأسابيع المقبلة.

ومن المقرّر أن يبحث وزيرا خارجية روسيا وإيران ملفات عدّة بينها الاتفاق النووي والتطورات في أفغانستان وإقليم ناغورنو كاراباخ، خلال زيارة الوزير محمد جواد ظريف لموسكو في 23 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي، وذلك وفق ما أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا.