كذبّت ما ورد في"نيويورك تايمز"...طهران تنفي أي اتصال بفريق بايدن

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، ينفي ما نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" حول اتصال نائب وزير الخارجية للشؤون السياسية عباس عراقجي بفريق عمل جو بايدن. ويصف الخبر بـ"المزيف".

  • طهران تنفي أي اتصال بفريق بايدن وتكذب ما ورد في
    زاده: مكتب ممثلية إيران في نيويورك رد على مزاعم نيويورك تايمز بأنه لم يكن هناك أي اتصال مباشر أو غير مباشر

نفى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، خبر إتصال نائب وزير الخارجية للشؤون السياسية، سيد عباس عراقجي، بفريق عمل جو بايدن الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز". 

واشار في تصريح له اليوم الجمعة، إلى أن "الخبر مزيف". وأكد زاده أن "بث الأخبار الصفراء أصبحت شائعة لدى بعض وسائل الإعلام، خاصة في هذه الأيام".

وفيما لفت، الى أن خبر صحيفة "نيويورك تايمز" مزيف، أكد أن "هذا الخبر الملفق يعود الى بداية الأسبوع، وان هذا النوع من وسائل الاعلام سيلجأ كثيراً من الآن فصاعدا إلى نشر اخبار كهذه كل يوم".

وذّكر زاده بأن "مكتب ممثلية إيران في نيويورك، رد على مزاعم الصحيفة في اليوم نفسه، وأعلن أنه لم يكن هناك أي اتصال مباشر أو غير مباشر".

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" نشرت في تقرير، نقلا عن مصادر دبلوماسية، أن نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، حاول نقل رسالة إلى الرئيس الأميركي المنتخب "جو بايدن" من خلال وسطاء، مفادها أن الولايات المتحدة يجب أن تعود إلى الإتفاق النووي دون شروط مسبقة، قبل البدء بأي مفاوضات.