السعودية: حريق في محطة توزيع المنتجات البترولية بجدّة جراء اعتداء بمقذوف

مصدر مسؤول في وزارة الطاقة السعودية يؤكد "نشوب حريق في خزان للوقود في محطة توزيع المنتجات البترولية في شمال مدينة جدة نتيجة اعتداء إرھابي بمقذوف"، وفق وكالة "واس".

  • صاروخ
    صاروخ "قدس 2" يصيب خزان وقود شركة أرامكو بجدة

أعلنت وزارة الطاقة السعودية، مساء الإثنين، عن نشوب حريق في خزان للوقود في محطة توزيع المنتجات البترولية في شمال ‎جدة "نتيجة اعتداء إرهابي بمقذوف"، وفق ما ذكرت وكالة "واس" السعودية الرسمية. 

وقال مصدر مسؤول في الوزارة إنه "عند الساعة الثالثة وخمسين دقيقة من صباح اليوم، وقع انفجار تسبب في نشوب حريق في خزان للوقود في محطة توزيع المنتجات البترولية في شمال مدينة جدة نتيجة اعتداء إرھابي بمقذوف".

وأضاف "فرق الإطفاء تمكنت من إخماد الحريق في خزان للوقود في محطة توزيع المنتجات البترولية في شمال جدة"، مشيراً إلى أنه "لم تحدث إصابات أو خسائر في الأرواح، كما أن إمدادات شركة أرامكو السعودية من الوقود لعملائھا لم تتأثر"، وفق المصدر.

المصدر المسؤول أكد أن "الاعتداء يستھدف أمن واستقرار امدادات الطاقة للعالم، وكذلك الاقتصاد العالمي".

يأتي ذلك، بعد تأكيد المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنيّة العميد يحيى سريع العملية النوعية للقوات المسلحة اليمنية التي تمّ من خلالها استهداف شركة "أرامكو" في جدة بصاروخ "قدس 2".

وأكد سريع أن الصاروخ الذي استخدم في العمليّة "دخل الخدمة مؤخراً بعد تجارب عملانية ناجحة في العمق السعودي لم يُعلن عنها بعد".

ويذكر أنّ القوّات المسلّحة اليمنيّة هددت مؤخراً "بأنها لن تتردد في اتخاذ خطوات تصعيديّة خلال الأيام المقبلة رداً على التصعيد العسكري للتحالف السعودي على البلاد". 

وحذّر العميد سريع "الشركات الأجنبيّة في السعوديّة وأبناء الحجاز ونجد، بالابتعاد عن المنشآت العسكريّة". 

وتعليقاً على العملية النوعية، قال عضو المجلس السياسي في "أنصار الله" محمد البخيتي في حديث للميادين إن "هناك مرحلة جديدة من الاستهداف في العمق السعودي".

وأمل البخيتي أن تتراجع القيادة السعودية والقيادة الإماراتية عن عدوانهما، "لأن استمرار العدوان على اليمن لم يعد في صالحهم ووقف الحرب أصبح مصلحة مشتركة".