حاتمي: قريباً.. سندشّن المدمّرة "دنا" الإيرانية بامتياز

وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي يكشف عن تدشين المدمرة "دنا" المصنعة محلياً بامتياز قريباً وضمها إلى القوة البحرية للجيش.

  • وزير الدفاع الإيراني العميد امير حاتمي
    وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي

 أعلن وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي أنه سيتم قريباً تدشين المدمرة "دنا" المصنعة محلياً بامتياز، وضمها الى القوة البحرية للجيش الإيراني.

وأشار حاتمي في كلمة له خلال مراسم إحياء أسبوع "قوات تعبئة المستضعفين" (بسيج) إلى أن إيران واجهت في مجال الدفاع أكثر إجراءات الحظر صعوبة وعدائية، مضيفاً: "قمنا خلال المرحلة الراهنة بتصميم وإنتاج وتدشين أكثر المعدات الدفاعية تأثيراً وفاعلية لدى القوات المسلحة".

وتابع قائلاً: "لا شكّ في أنَّ المنجزات المذهلة التي تحققت خلال العقود الأخيرة كانت ثمرة لهذه الرؤي الثورية السامية. وانطلاقاً من ذلك النهج، سنسلم بحرية الجيش قريباً المدمرة "دنا" المصنعة محلياً بامتياز، وهي تختلف عن المدمرات الأخرى من جيلها في مجال الأداء والإمكانيات والمعدات".

ومنذ أيام، أزاح قائد حرس الثورة في إيران اللواء حسين سلامي الستار عن بارجة  "الشهيد رودكي"، قائلاً إن "من يريد تهديد مصالح إيران وشعبها لن يكون لديه ملاذ آمن على وجه الأرض"، معتبراً أن "منطقة الخليج هي نقطة التقاء القوى مع بعضها البعض، وهي منطقة استراتيجية للاقتصاد العالمي".

وأضاف سلامي أنّ العدو الذي سعى إلى "انهيار القوات الإيرانية من خلال الحصار والعقوبات، يعاني اليوم من انهيار متسارع، والمثال على ذلك هو الاضطرابات السياسية التي تعيشها الولايات المتحدة اليوم.