أصولها عربية.. من تكون ريما دودين التي عيّنها بايدن في فريقه؟

الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن يختار الأميركية من أصل فلسطيني ريما دودين لتكون من ضمن طاقمه الجديد، وستشغَل العضو في الحزب الديمقراطي منصب نائب مدير المكتب القانوني.

  •   ريما دودين ذات الأصول الفلسطينية.
    ريما دودين ذات الأصول الفلسطينية.

فيما يواصل تشكيل فريقه، اختار الديمقراطي جو بايدن اثنين من الرواد الديموقراطيين في الكونغرس لمساعدة إدارته في عملية التفاوض على التشريعات، بينهما أميركية من أصول فلسطينية.

عيّن بايدن كلا من ريما دودين، ذات الأصول الفلسطينية والأردنية وشوانزا جوف، نائبين لمدير مكتب الشؤون التشريعية.

وأفيد في هذا الصدد بأن دودين عملت مساعدة ومستشارة للسيناتور الديمقراطي ديك دوربين، من ولاية إلينوي.

كما عملت سابقاً مديرة أبحاث ومساعدة للسيناتور الديمقراطي في اللجنة القضائية الفرعية لحقوق الإنسان والقانون.

وشاركت في تأليف كتاب تمهيدي عن إجراءات قاعة مجلس النواب ومجلس الشيوخ من خلال معهد بروكينغز.

وقال السيناتور دوربين ديك دوربين عنها "بدأت ريما كمتدربة في كلية الحقوق في مكتبي منذ 14 عشر عاماً، وأصبحت بالتدريج واحدة من أكثر الموظفين احتراما".

وتابع دوربين واصفاً ريما بأنها "ذكية وموثوقة وتحظى باحترام الأعضاء والموظفين من كلا جانبي الممر".

يشار أيضاً إلى أن دودين عملت متطوعة في عدة حملات ديمقراطية، بما في ذلك مع باراك أوباما، وقد تخرجت من جامعة كاليفورنيا في بيركلي وجامعة إلينوي في أوربانا شامبين.

وتقول تقارير إن أصول عائلة دودين تعود إلى إحدى قرى مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، فيما يعيش عدد من أفراد العائلة في الأردن ويحملون جوازاتها.

أما شوانزا جوف، زميلة ريم، فهي أول امرأة من أصول إفريقية تصبح مديرة بدرجتها في مجال وضع جدول الأعمال التشريعي للديمقراطيين وتحديد مشاريع القوانين المقدمة للعرض، كما كانت تعمل مع ستيني هوير زعيم الأغلبية في مجلس النواب.

وكان بايدن قد اختار  أنتوني بلينكن، المقرب منه منذ فترة طويلة، لترؤس وزارة الخارجية.