في أول زيارة علنية.. نتنياهو إلى البحرين والإمارات الأسبوع المقبل

الإعلام الإسرائيلي يكشف أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سيزور الأسبوع المقبل الإمارات والبحرين بصورة علنية لتفعيل التعاون الثنائي بعد اتفاق التطبيع. يأتي ذلك بعد الكشف عن الزيارة السرية له إلى السعودية الأحد الماضي.

  • سيرافق نتنياهو في زيارته إلى الإمارات والبحرين وزير الخارجية غابي أشيكنازي
    سيرافق نتنياهو في زيارته إلى الإمارات والبحرين وزير الخارجية غابي أشيكنازي

يتوجه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأسبوع المقبل إلى الإمارات والبحرين في أول زيارة علنية له، وفق ما ذكر موقع "I24 news".

وقال الموقع إن هذه الزيارة العلنية هي خطوة "تاريخية"، مشيراً إلى أنه من المنتظر أن يلتقي نتنياهو خلال الزيارة مع ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان، الحاكم الفعلي لدولة الإمارات، والملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين، الذي تحدث معه صباح اليوم الثلاثاء.

وبحسب قناة "كان" الإسرائيلية، ووفق ما هو مخطط له، فسيتوجه وزير الخارجية غابي أشيكنازي، يوم الخميس من الأسبوع المقبل، إلى البحرين لافتتاح السفارة الإسرائيلية هناك.

الإعلان عن الزيارة العلنية لنتنياهو إلى الإمارات والبحرين، سبقها ما كشفت عنه وسائل إعلام إسرائيلية عن رحلة سرية قام بها نتنياهو إلى السعودية، وقالت إن الرحلة أقلعت الأحد من مطار بن غوريون.

وأشارت إلى أن نتنياهو قام بالزيارة وبرفقته رئيس الموساد يوسي كوهين، والتقيا ولي العهد السعودي في مدينة نيوم السعودية، بحضور وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو.

وبذلك أصبحت الإمارات والبحرين ثالث ورابع دولة عربية توقع اتفاقيات تطبيع للعلاقات مع "إسرائيل" بعد مصر عام 1979، والأردن عام 1994.

وقال نتنياهو الذي تحدث كذلك مع ولي العهد الأمير سلمان آل خليفة: "كلانا متحمس لجني ثمار السلام لشعبينا وبلدينا في مثل هذا الوقت القصير، وسأفعل ذلك عن طيب خاطر".

وبحسب الوكالة البحرينية الرسمية جرى استعراض مجالات التعاون الثنائي بين البلدين في إطار إعلان تأييد "السلام" بين "إسرائيل" والبحرين.

هذا ويقوم ديوان نتنياهو بالترتيبات النهائية، فيما يتعلق بالسفر الى المنامة وأبو ظبي، حيث أن التفاصيل النهائية للاجتماع لم تنته بعد، وقد تحدث تغييرات على جدول الزيارة، وفق الموقع الإسرائيلي.

وقالت السلطات الإسرائيلية اليوم الثلاثاء، إنها أدرجت السعودية على قائمة الدول الخضراء لجهة انتشار فيروس كورونا، غداة تقارير صحافية تحدثت عن حصول مباحثات سرية بين بنيامين نتنياهو وولي العهد محمد بن سلمان.

كذلك أدرجت "إسرائيل" البحرين التي وقعت معها ومع الإمارات في 15 أيلول/سبتمبر اتفاقية لتطبيع العلاقات معها، في قائمة الدول الخضراء. 

وفتحت السعودية أجواءها للرحلات الجوية المباشرة بين الإمارات والبحرين و"إسرائيل" بالعبور عبرها.

وقال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان قبل يومين، إن الرياض تؤيد التطبيع الكامل مع "إسرائيل". و أشار في مقابلة مع وكالة "رويترز" على هامش قمة زعماء مجموعة العشرين، إلى أنّ السعودية "مع صفقة السلام الدائم والشامل التي تفضي إلى دولة فلسطينيّة تأتي قبل التطبيع". 

وكان بن فرحان قد أعلن في وقت سابق أن السعودية وضعت شرطاً قبل تطبيع محتمل مع "إسرائيل"، وأن بلاده لن تحذو حذو الإمارات في اتفاقها مع "إسرائيل" في ظل عدم التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين، مؤكداً التزام المملكة "بالخيار الاستراتيجي، ومبادرات السلام العربية والشرعية الدولية".

وبحسب قناة "كان" الإسرائيلية، ووفق ما هو مخطط له، فسيتوجه وزير الخارجية غابي أشيكنازي، يوم الخميس من الأسبوع المقبل، إلى البحرين لافتتاح السفارة الإسرائيلية هناك.