آلاف السودانيين يشيعون الصادق المهدي الذي توفي بكورونا

رئيس مجلس السيادة الانتقالي القائد العام للقوات المسلحة يوجه بإقامة جنازة رسمية لرئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي فور وصول جثمانه إلى مطار الخرطوم.

  • تشييع زعيم حزب الأمة القومي السوداني الصادق المهدي
    تشييع زعيم حزب الأمة القومي السوداني الصادق المهدي

يشيع آلاف السودانيين اليوم الجمعة زعيم "حزب الأمة القومي" السوداني، الصادق المهدي، الذي توفي أمس الخميس عن عمر ناهز 85 عاماً، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المستجد.

واحتشد الآلاف في قبة الإمام المهدي في مدينة أم درمان، في وداع آخر رئيس وزراء سوداني منتخب، حيث سيوارى في الثرى في مسقط رأسه.

ووصل جثمان زعيم حزب الأمة القومي السوداني، الصادق المهدي، إلى مطار الخرطوم اليوم الجمعة، حيث كان باستقباله عدد من كبار المسؤولين في البلاد.

ووجه الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي القائد العام للقوات المسلحة بإقامة جنازة رسمية لرئيس حزب الأمة القومي، فور وصول جثمانه إلى مطار الخرطوم، "تقديراً لعطائه الوطني في مختلف القضايا".

يذكر أن المهدي كان قد تولى رئاسة مجلس الوزراء وحقيبة وزارة الدفاع في البلاد.

ويوم أمس الخميس، نعى مجلس السيادة الانتقالي في السودان زعيم حزب الأمة القومي المعارض ورئيس الوزراء الأسبق الصادق المهدي، الذي توفي فجراً عن عمر بلغ 85 عاماً، جراء إصابته بفيروس كورونا.

وقال المجلس في بيان له: "يحتسب رئيس مجلس السيادة الانتقالي وأعضاء المجلس الزعيم الوطني والسياسي البارز رئيس حزب الأمة الصادق المهدي الذي انتقل إلى جوار ربه اليوم".

وأضاف: "إننا نحتسب رجلاً من أهل السودان الأوفياء، بذل نفسه لخدمة القضايا السياسية والإنسانية، وظل عطاؤه متصلاً طيلة عمره المديد".