ترامب يقيل كيسنجر وأولبريت ومستشارين آخرين من البنتاغون!

وسائل إعلام أميركية تعلن أن الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب أقال عدداً من المستشارين المستقلين للبنتاغون، بالإضافة إلى أعضاء بارزين في مجلس السياسة الدفاعية.

  • على رأس المستشارين المقالين في البنتاغون وزير الخارجية السابق هنري كيسنجر
    على رأس المستشارين المقالين في البنتاغون وزير الخارجية السابق هنري كيسنجر

أعلنت وسائل إعلام أميركية بأن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أقالت عدداً من كبار المستشارين المستقلين للبنتاغون، على رأسهم وزيرا الخارجية السابقان هنري كيسنجر ومادلين أولبرايت.

وأكدت شبكة "سي ان ان" أمس الخميس، نقلاً عن 3 مسؤولين دفاعيين، صحة الخبر عن إقالة كيسنجر وأولبرايت، بعدما نشرته مجلة "فورين بوليسي"، مشيرة إلى أن "الإقالات الأخيرة طالت يوم الأربعاء أيضاً أعضاء بارزين آخرين في مجلس السياسة الدفاعية".

وبين الأعضاء المقالين، النائبة السابقة جاين هارمن، وهي من الأعضاء السابقين في لجنة الاستخبارات التابعة لمجلس النواب، وزعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس النواب سابقاً إيريك كانتور، وقائد العمليات البحرية السابق الأميرال المتقاعد غاري راوهيد، ومدير العمليات السابق في البنتاغون رودي دي ليون، ونائب مستشار الأمن القومي في إدارة جورج بوش الإبن جاك داير كراوتش الثاني.

وذكرت "فورين بوليسي" أن الإقالات طالت إجمالاً 11 عضواً في الهيئة الاستشارية الفدرالية المعنية بتقديم الاستشارات المستقلة إلى وزير الدفاع ونائبه.

ولفتت المجلة إلى أن "إدارة ترامب حاولت على مدى وقت طويل تعيين مسؤولين موالين لها في المجلس الاستشاري الذي يضم مسؤولين سابقين كباراً في الجيش والخارجية والكونغرس".

وكان ترامب أقال قبل أسبوعين وزير الدفاع مارك إسبر، من منصبه بوزارة الدفاع الأميركية، وعين مكانه كريستوفر ميلر، قائماً بأعمال وزير الدفاع بأثر فوري، وهو مدير المركز الوطني لمكافحة الإرهاب.

كما أقال ترامب أيضاً قبل أسبوع، مدير وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية كريس كريبس.

ترامب، وفي تغريدة على "توتير"، قال إن "التصريحات الأخيرة لكريبس بشأن أمن انتخابات 2020 تفتقر إلى الدقة بشكل كبير".