بعد اغتيال زادة.. ترامب "يعيد التغريد" والبنتاغون يرفض التعليق

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعيد تغريد تغريدة صحافي إسرائيلي حول اغتيال رئيس منظمة البحث والتطوير في وزارة الدفاع الإيرانية محسن فخري زادة، والبنتاغون يرفض التعليق.

  • الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلاق إلقائه كلمة (أ ف ب - أرشيف)
    الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلاق إلقائه كلمة (أ ف ب - أرشيف)

أعاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، تغريد تغريدة صحافي إسرائيلي حول اغتيال رئيس منظمة البحث والتطوير في وزارة الدفاع الإيرانية محسن فخري زادة.

وجاء في مضمون التغريدة أنّ "فخري زادة تعرض لعملية اغتيال في إيران".

وذكر الصحافي الإسرائيلي في التغريدة أنّ فخري زادة "كان رئيس البرنامج العسكري السري لإيران وكان مطلوباً لسنوات عديدة من قبل الموساد. وفاته ضربة نفسية ومهنية كبيرة لإيران"، على حد قوله.

من جهتها، ذكرت وكالة "رويترز" أنّ البنتاغون امتنع عن التعليق على استشهاد فخري زادة. 

وكانت وزارة الدفاع الإيرانية أعلنت، اليوم الجمعة، "استشهاد رئيس منظمة البحث والتطوير في الوزارة محسن فخري زادة".

وأكدت وزارة الدفاع الإيرانية، أنه "لم تنجح محاولات إنقاذ فخري زادة وفارق الحياة قبل قليل".

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تلميحه، اليوم الجمعة، إلى "مشاركة إسرائيلية محتملة باغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة".

يذكر أنّ رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، كان ذكر في أحد مؤتمراته "فخري زادة بالاسم علناً عام 2018"، وأعلنت وسائل إعلام إسرائيلية سابقاً أن "خطة لاغتياله فشلت قبل أعوام".

ووفق الإعلام الإسرائيلي فإن "نتنياهو ذكر فخري زادة بالاسم علناً عام 2018، بعد كشف صورته في المؤتمر الصحافي" الذي أعلن فيه عن مزاعم "سرقة الأرشيف النووي الإيراني".

في غضون ذلك وصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اغتيال زادة بـ"العمل الجبان"، معتبراً أنه "يحمل مؤشرات جدية إلى دور إسرائيل".