الاتحاد الأوروبي: اغتيال العالم الإيراني فخري زادة "عمل إجرامي"

الاتحاد الأوروبي يعتبر أن جريمة اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زادة "تتعارض مع مبادئ احترام حقوق الإنسان"، ويدعو إلى "ممارسة أقصى درجات ضبط النفس".

  • الاتحاد الأوروبي يدعو إلى ضبط النفس بعد جريمة اغتيال محسن فخري زادة.
    الاتحاد الأوروبي يدعو إلى ضبط النفس بعد جريمة اغتيال محسن فخري زادة.

دان الاتحاد الأوروبي اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زادة، بهجوم مسلّح استهدف سيارته قرب العاصمة طهران، أمس الجمعة، واصفاً العمل بـ "الإجرامي"، وداعياً إلى "ضبط النفس وتجنب تصعيد التوترات".

وأصدر مكتب الناطق الرسمي باسم مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي بياناً قال فيه "قتل في يوم 27 تشرين الثاني/نوفمبر مسؤول في الحكومة الإيرانية مع عدد آخر في هجوم مسلّح"، معتبراً العمل بأنه "إجرامي ويتعارض مع مبادئ الاتحاد الأوروبي في مجال احترام حقوق الإنسان".

وقدّم الناطق باسم الاتحاد الأوروبي، التعازي باسم رئيس الاتحاد الاوروبي لـ"عوائل الضحايا"، متمنياً الشفاء للجرحي.

ودعا كذلك "جميع الأطراف إلى التحلي بالصبر والهدوء للحيلولة دون تفاقم الأوضاع المضطربة في المنطقة"، معتبراً أن تفاقم الأوضاع "ليس من مصلحة أحد".

في السياق، قال المدير السابق لوكالة الإستخبارات الأميركية  جون برينان، إنّ اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زادة "عمل إجرامي ومتهور للغاية".

وحذر برينان، أمس الجمعة، من أن "اغتيال فخري زادة قد يتسبب بجولة انتقام وصراع إقليمي مميت"، مشيراً إلى أنه "سيكون من الحكمة أن يقاوم قادة إيران رغبتهم في الرد وانتظار عودة أميركا لقيادة المسرح العالمي"، وفق تعبيره.

إلى ذلك، ذكر معلق الشؤون العربية في "القناة 12" الإسرائيلية إيهود يعري، أنّ  البرنامج النووي الإيراني "سيستمر في التقدّم من دون رئيس منظمة البحث والتطوير في وزارة الدفاع الإيرانية محسن فخري زاده".

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تلميحه، الجمعة، إلى "مشاركة إسرائيلية محتملة باغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة".

هذا، ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، الجمعة، عن 3 مسؤولين استخباراتيين، تأكيدهم أن "إسرائيل" تقف خلف اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زادة.

يذكر أن مندوب إيران لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي قال في رسالة إلى الأمانة العامة للأمم المتحدة  ومجلس الأمن الدولي اليوم السبت، إن إيران ترى "مؤشرات خطيرة عن ضلوع "إسرائيل" في اغتيال العالم النووي الإيراني فخري زاده وإنها تحتفظ بحق الدفاع عن نفسها.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية، أمس الجمعة، بتعرّض رئيس منظمة البحث والتطوير في وزارة الدفاع الإيرانية محسن فخري زادة إلى عملية اغتيال قرب العاصمة طهران، وأعلنت وزارة الدفاع الإيرانية استشهاده في وقتٍ لاحق.