عبدالله الثاني وعباس يبحثان تطورات القضية الفلسطينية

العاهل الأردني يجدد موقف المملكة الثابت من دعم القضية الفلسطينية، ويؤكّ خلال لقاءه الرئيس الفلسطيني على ضرورة تكثيف الجهود الدولية لتحقيق السلام العادل والدائم.

  • الملك عبدالله الثاني يستقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الأردن.
    الملك عبدالله الثاني يستقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الأردن.

بحث العاهل الأردني عبد الله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس، في مدينة العقبة الأردنية، تطورات القضية الفلسطينية وجملة من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ووفقاً لوكالة الأنباء الفلسطينية، أكّد العاهل الأردني على موقف المملكة الثابت من دعم القضية الفلسطينية ووقوفها الدائم إلى جانب الشعب الفلسطيني، وعلى ضرورة تكثيف الجهود الدولية لتحقيق السلام العادل والدائم وإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، على أساس حل الدولتين.

وشدد العاهل الأردني على "وقوف الأردن بكل طاقاته وإمكاناته إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين في نيل حقوقهم العادلة والمشروعة وإقامة دولتهم المستقلة، ذات السيادة والقابلة للحياة، وعاصمتها القدس الشرقية".

كما أكّد على ضرورة الحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي القائم في القدس، مشدداً على رفض المملكة لجميع الإجراءات الأحادية التي تستهدف تغيير هوية المدينة ومقدساتها ومحاولات التقسيم الزماني أو المكاني، للمسجد الأقصى المبارك.

وجدد العاهل الأردني التأكيد على أن الأردن مستمر بتأدية دوره التاريخي والديني في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.

من جانبه، أكّد الرئيس الفلسطيني أن المواقف الأردنية الداعمة وآخرها تأكيد الملك على مركزية القضية الفلسطينية، وأهمية الاستمرار بالسعي نحو تحقيق السلام العادل والشامل، تؤكد عمق العلاقات بين القيادتين والشعبين الشقيقين.

وشكر عباس الملك على مواقفه الداعمة للموقف الفلسطيني، ولحقوق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال.