"الخزانة الأميركية" تدرج شركة التكنولوجيا الصينية على لائحة المقاطعة

وزارة الخزانة الأميركية تدرج "شركة الصين الوطنية لاستيراد وتصدير الالكترونيات" على لائحة المقاطعة لدعمها فنزويلا.

  • شركة التكنولوجيا الصينية الوطنية الصينية للاستيراد والتصدير للإلكترونيات (CEIEC).
    شركة التكنولوجيا الصينية الوطنية الصينية للاستيراد والتصدير للإلكترونيات (CEIEC).

فرضت الولايات المتحدة اليوم الإثنين عقوبات على شركة التكنولوجيا الصينية الوطنية الصينية للاستيراد والتصدير للإلكترونيات (CEIEC) لدعمها فنزويلا، وذلك وفقاً لـ موقع وزارة الخزانة الأميركية على الإنترنت.

وأصدرت الخزانة الأميركية أيضاً ترخيصاً يأذن بـ "إنهاء" المعاملات مع الشركة الصينية حتى 14 كانون الثاني /يناير. 

يذكر أن وكالة "​رويترز​" أفادت استناداً إلى بيانات مواقع رصد مختصة ووثائق داخلية لشركة PDVSA ​النفطية الفنزويلية، بأن  ​فنزويلا​ استأنفت تصدير النفط إلى الصين رغم ​العقوبات الأميركية​ ضدها.

وبحسب الوكالة، فإن شركتي النفط CNPC وPetroChina ​الصينيتين، توقفتا عن تسلم الشحنات في الموانئ الفنزويلية منذ آب/أغسطس من العام 2019، بعد أن قامت ​الولايات المتحدة​ بتشديد العقوبات على قطاع النفط الفنزويلي.

وبعد فرض الولايات المتحدة عقوبات على فنزويلا، بما في ذلك على قطاعها النفطي​، أعلن مجلس الاتحاد الأوروبي تمديد العقوبات المفروضة على فنزويلا والتي تشمل حظراً على الأسلحة لمدة عام حتى 14 تشرين الثاني/ نوفمبر 2021.

وتشمل العقوبات حظراً على الأسلحة، فضلاً عن حظر السفر وتجميد الأصول لـ36 فرداً مدرجين على قائمة المسؤولين عن "انتهاك حقوق الإنسان وتقويض الديموقراطية وسيادة القانون"، بحسب البيان.