من الأردن والكويت....كم يبعد المسجد الأقصى عن بيتك؟!

تأكيداً على التضامن مع حقوق الشعب الفلسطيني "المنتهكة"، كويتيون وأردنيون يطلقون مبادرة شعبية مؤداها رفع لوحات على المنازل تحدّد المسافة بينها والمسجد الأقصى.

  • كم يبعد المسجد الأقصى عن بيتك؟
    المسجد الأقصى

أطلق كويتيون مبادرة شعبية تجلت بوضع لوحات على المنازل تحدّد المسافة بينها والمسجد الأقصى، إظهاراً لـ"تعلقهم بالأقصى وأرض فلسطين".

وفي محاولة شعبيّة لإظهار موقف رافض للتطبيع وعلى خطى أهل الكويت، ألصق أردنيون أيضاً لافتات رقمية، تدل على طول المسافة بين محلاتهم التجاري والمسجد الأقصى المبارك، تأكيداً منهم أنّ "القضية المركزية والأساس هي فلسطين وأنّ التطبيع خيانة"

وتحت هاشتاغ #كم_يبعد_المسجد_الأقصى_عن_بيتك، غرد العديد من الناشطين على موقع "تويتر"، وأرفقوا صوراً مع تغريداتهم تظهر لافتات بالمسافة بين محلاتهم التجارية والمسجد الأقصى.

كما دعا الناشطون الناس للمشاركة بهذه الحملة الرمزية، في محاولةٍ لـ"ترسيخ الإثبات أن المسجد الأقصى الذي يبعد كيلومترات، موجود ضمن أراضٍ عربية فلسطينية".

يشار إلى أن القضية الفلسطينية تحظى بدعم ومؤازرة كبيريْن في الكويت، وذلك على المستويين الشعبي والرسمي.

حيث أكدت الكويت التزامها بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني، ودعم خياراته، وتأييدها لكافة الجهود الهادفة إلى الوصول إلى حل عادل وشامل، يضمن إقامة دولة عاصمتها القدس الشرقية.

وفي وقت سابق، نظم مواطنون كويتيون وقفات احتجاجية أمام السفارة الفلسطينية، للتأكيد على تضامن الكويتيين مع حقوق الشعب الفلسطيني المنتهكة، ورفضهم التطبيع.