موراليس في فنزويلا بصفة "مراقب دولي" للانتخابات

مديرة موقع "الميادين اسبانول" تقول إن الجمعية الوطنية التي سينتخبها الشعب الفنزويلي، "سيكون أمامها عواقب وتحديات دولية واقتصادية في إطار المواجهة مع الولايات المتحدة.

  • موراليس في كاراكاس للمشاركة في الانتخابات
    عشية الانتخابات الفنزويلية.. موراليس يصل إلى كاراكاس

وصل الزعيم البوليفي إيفو موراليس إلى العاصمة الفنزويلية كراكاس، بالتزامن مع الانطلاق الانتخابات البرلمانية، التي تبدأ اليوم الأحد، لاختيار 277 نائباً للجمعية الوطنية الجديدة.   

ورحّب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بالزعيم البوليفي، الذي أوضح أنه أتى إلى فنزويلا على رأس وفد كمراقب دولي للانتخابات.

وعاد موراليس إلى بوليفيا، في 9 تشرين الثاني/نوفمبر، ليستعيد رئاسة حزبه "الحركة من أجل الاشتراكية"، بعد فوز مرشح الحزب لويس آرسي في الانتخابات الرئاسية. 

ووفق مديرة موقع "الميادين اسبانول"، فإن الجمعية الوطنية التي سينتخبها الشعب الفنزويلي، "سيكون أمامها عواقب وتحديات دولية واقتصادية في إطار المواجهة مع الولايات المتحدة، التي رفضت هذه الانتخابات حتى قبل أن تبدأ". 

وأضافت: "هذه اللحظة هي لحظة تضامن من المتضررين من السياسات الأميركية". 

  • ما أهمية الانتخابات التشريعية الفنزويلية؟
    ما أهمية الانتخابات التشريعية الفنزويلية؟ 

ودعا مادورو في تغريدة له على "تويتر" اليوم، الشعب إلى المشاركة في الانتخابات، قائلاً: "لم يتبقَ سوى بضع ساعات لتلقين العالم درساً في الديموقراطيّة والمشاركة. صوّتوا من أجل السلام والازدهار في فنزويلا". 

من جهته، أكد وزير الدفاع الفنزويلي فلاديمير بادرينو لوبيز، أن الخُطة الموضوعة من أجل الانتخابات البرلمانية "جاهزة على أكمل وجه"، مشدداً على أن الاقتراع "واجب مهم جداً تجاه فنزويلا".