عبد اللهيان عن تطبيع المغرب: لن يكون لـ"إسرائيل" مكان في مستقبل المنطقة

تعليقاً على موافقة المغرب و"إسرائيل" تطبيع العلاقات، المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني حسين أمير عبد اللهيان يصف "إسرائيل" بـ"الكيان المزوّر والمحتل"، ويؤكد أنّه لن يكون لها مكان في مستقبل المنطقة.

  • عبد اللهيان: تطبيع المغرب مع
    عبد اللهيان: تطبيع المغرب مع "إسرائيل" خيانة وطعنة على ظهر فلسطين المقاوم (أ.ف.ب)

قال المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، إن إعلان تطبيع العلاقات بين المغرب وما سمّاه "الكيان المزوّر والمحتل"، هو "خيانة وطعنة على ظهر فلسطين المقاومة". 

وفي تغريدة له على "تويتر"، رأى عبد اللهيان اليوم الجمعة، أنّه "على بعض حكام العرب أن يتأملوا على الأقل في الغيرة العربيّة إذا أغفلوا عن الإسلام المحمدي الأصيل".

كما شدد عبد اللهيان على أن "الصهاينة لن يكون لهم مكان في مستقبل المنطقة"، بحسب تعبيره. 

يذكر أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أعلن أمس الخميس، موافقة المغرب و"إسرائيل" على التطبيع وإقامة علاقات دبلوماسيّة، لتكون الدولة العربيّة الرابعة التي تطبع علاقاتها مع الاحتلال الإسرائيلي في غضون أربع أشهر فقط. 

وفيما تزامن ذلك مع اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء الغربيّة، أكد الديوان الملكي المغربي، أنّ الولايات المتحدة "ستفتح قنصليّة لها في الصحراء الغربيّة في إطار الاتفاق مع إسرائيل".

من جهته، شكر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الملك المغربي محمد السادس، على "قراره التاريخي" بالموافقة على تطبيع العلاقات بين المغرب و"إسرائيل".