بعد تسريب مكالمة جورجيا.. دعواتٌ للتحقيق مع ترامب

قضية مكالمة ترامب المسربة حول الانتخابات في جورجيا تتفاعل داخل أميركا، ودعوات من الديموقراطيين لفتح تحقيقٍ جنائي مع الرئيس المنتهية ولايته.

  • ترامب قد يواجه تحقيقاً جنائياً بعد تسريب مكالمة البحث عن الأصوات
    ترامب قد يواجه تحقيقاً جنائياً بعد تسريب مكالمة البحث عن الأصوات في جورجيا

تتفاعل قضية المكالمة الهاتفية المسربة للرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب داخل الولايات المتحدة الأميركية، حيث استنكر الديموقراطيون الضغوط التي يمارسها ترامب لقلب نتائج الانتخابات في جورجيا.

كامالا هاريس، نائب الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، وصفت جهود ترامب لإلغاء نتائج الانتخابات في جورجيا بأنها "إساءة استخدام جريئة للسلطة".

وقالت هاريس في كلمة ألقتها خلال حملة انتخابية في مدينة سافانا في جورجيا، دعماً لمرشحي الحزب الديموقراطي في جولة الإعادة لاختيار ممثلي الولاية في مجلس الشيوخ، إن تصرفات الرئيس الحالي تكشف "صوت اليأس" الذي في داخله.

من جهته، قال كبير مستشاري الرئيس المنتخب بوب باور إن المكالمة المسربة تعد دليلاً قاطعاً على قيام ترامب بالضغط على مسؤول في حزبه، لدفعه إلى إلغاء فرز الأصوات القانونية المعتمدة في ولايته، وتلفيق أصوات أخرى بدلاً منها.

وأضاف أن المكالمة تجسد الرواية المخزية كلها عن هجوم ترامب على الديموقراطية الأميركية، وفق تعبيره.

وفي السياق نفسه، اعتبر رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب النائب الديموقراطي، آدم شيف، أن المكالمة  تندرج ضمن أبشع حالات إساءة استخدام السلطة من جانب ترامب، وقد تكون ذات طبيعة إجرامية، بحسب قوله.

من جهته، دعا كبير الديموقراطيين في مجلس الشيوخ ديك دوربن إلى إجراء تحقيق جنائي بشأن المكالمة المسرّبة، في حين نددت زميلته ديبي واسرمان شولتز بهذا الفعل الذي أقدم عليه "رئيس يائس فاسد".

كذلك، وجه النائبان الديموقراطيان تيد ليو من كاليفورنيا وكاثلين رايس من نيويورك، رسالة إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي" للتحقيق مع ترامب.

تيد ليو، وفي تغريدة على "تويتر"، شدد على أن جوهر المكالمة يقتضي إجراء تحقيق جنائي كامل.

هذه التصريحات المنددة تأتي بعدما نشرت صحيفة "واشنطن بوست" تسجيلاً صوتياً يظهر استجداء ترامب لسكرتير ولاية جورجيا الجمهوري براد رافينسبرجر، من أجل الحصول على أصواتٍ في الانتخابات التي خسرها، قائلاً: "انظر.. هذا كل ما أريد منك فعله. كل ما أريده هو إيجاد 11780 صوتاً.. لأننا فزنا بالولاية".