نتنياهو وغانتس يهنئان بايدن: لنتعامل مع "التهديد الإيراني"

رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي ووزير الأمن يهنئان الرئيس جو بايدن، ويعربان عن أملهما بـ"تعزيز التحالف والتعاون في الملفات المشتركة".

  • نتنياهو وغانتس يهنئان بايدن: لنتعامل مع
    رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأميركي الجديد جو بايدن (أرشيف)

دعا رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الإربعاء، الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن، إلى "تعزيز التحالف الأميركي-الإسرائيلي"، ومواصلة "توسيع نطاق السلام بين إسرائيل ودول عربية".

كما وهنأ نتنياهو الرئيس جو بايدن ونائبته كامالا هاريس على تنصيبهما "التاريخي".

وتوجّه نتنياهو إلى بايدن بالقول: "تسود بيننا صداقة شخصية دافئة منذ عشرات السنين. أتطلع إلى العمل معكم على تعزيز التحالف الإسرائيلي-الأميركي والاستمرار في توسيع دائرة السلام بين إسرائيل والعالم العربي، وعلى التعامل مع التحديات المشتركة وفي مقدمتها التهديد الإيراني".

ويأتي تصريح نتنياهو عقب أداء بايدن اليمين الدستورية خلال حفل تنصيبه بمبنى الكابيتول، ليصبح الرئيس الـ46 للولايات المتحدة.

من جهته، هنأ وزير الأمن بيني غانتس الرئيس الأميركي الجديد، واصفاً تنصيبه بـ"اللحظة الفريدة للولايات المتحدة والعالم بأسره".

وتابع غانتس: "الولايات المتحدة وإسرائيل تتشاركان في العديد من الأهداف: التعامل مع العدوانية الإيرانية، محاربة المنظمات الإرهابية، وتوسيع عمليات التطبيع، وإيجاد حل للصراع الإسرائيلي-الفلسطيني". 

وتتخوف تل أبيب من عودة إدارة بايدن إلى الاتفاق النووي الإيراني، وترى في ذلك عودةً إلى الوراء، فيما يعتقد عتاة المؤيدين لـ"إسرائيل" داخل الكونغرس الأميركي تيد كروز، أن عودة واشنطن إلى الاتفاق هو "التهديد الأمني الأكبر على إسرائيل" من قبل هذه الإدارة. 

وكشف موقع "والاه" الإسرائيلي، في وقت سابق، عن وجود مخاوف لدى عددٍ من كبار مستشاري رئيس الوزراء الإسرائيلي بشأن تأثير مسؤولين سابقين في إدارة باراك أوباما على الإدارة الجديدة، ونتائج ذلك على سياسة الولايات المتحدة تجاه "إسرائيل".