كتائب حزب الله العراق: قرار تصفية الشهداء إسرائيلي أميركي سعودي

المسؤول الأمنيّ لكتائب حزب الله العراق أبو علي العسكري يؤكد أن قرار القتل كان أميركياً إسرائيلياً وسعودياً، ورئيس هيئة الحشد الشعبيّ فالح الفياض يؤكد على أن العراقيين لا يقبلون أن تفرض عليهم أي أجنداتٍ.

  • كتائب حزب الله العراق تشيد باستهداف قصر اليمامة
    كتائب حزب الله العراق: الرد يجب أن يكون على مصدر النيران لا على أطرافها

أشاد المسؤول الأمنيّ لكتائب حزب الله العراق أبو علي العسكري، ببيان أبناء الجزيرة العربية "ألوية الوعد الحق" وباستهدافهم ما وصفه بـ"وكر ابن سلمان".

وفي بيانٍ له دعا العسكري المجاهدين في العراق والمنطقة إلى السير على هذا الطريق، معزّياً باستشهاد 11 مقاتلاً من الحشد الشعبي، وأكد أنّ قرار القتل هو إسرائيليٌ أميركيٌ سعوديّ، مشدّداً على وجوب أن يكون الرد على مصدر النيران لا على أطرافها، بحسب تعبيره.

بدوره، أكد رئيس هيئة الحشد الشعبيّ فالح الفياض أن العراقيين يدافعون عن أنفسهم ولا يقبلون أن تفرض عليهم أي أجنداتٍ.

وفي إحياء ذكرى قادة النصر في جامعة المستنصرية رأى الفياض، أنّ من واجب الإدارة الاميركية الجديدة ألّا تدين جرائم دونالد ترامب التي حصلت في مقرّ الكونغرس، بل أن تنظر إلى ما قام به في دولٍ وأماكن أخرى، وتساءل لماذا يعاب على الآخرين اتهام ترامب بالإرهاب فيما الإدارة الجديدة تحدّثت عن إرهابٍ داخليٍّ نفّذه أنصاره في واشنطن

من جهته، طالب رئيس تحالف الفتح في البرلمان العراقي هادي العامري الحكومة العراقية بجدّية العمل لجدولة خروج القوات الأجنبية والسيطرة على الأجواء العراقية.

وخلال إحياء أهالي مدينة خانقين ذكرى القادة الشهداء أكد العامري أنّ طيّ صفحة الإرهاب يستلزم تجاوز الطائفية وبناء منظومةٍ أمنيةٍ قادرةٍ على دحره، مضيفاً أنّ الحشد الشعبيّ سيبقى جنباً إلى جنبٍ مع الأجهزة الأمنية في المحافظة على وحدة البلاد وسيادتها.

وفي السياق نفسه، أعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة في العراق إلقاء القبض على عددٍ من مسلّحي داعش وضرب شبكاتٍ مرتبطةٍ به في قضاء هيت شمال الرمادي في إطار عملية " ثأر الشهداء" إلى ذلك زار رئيس أركان الجيش العراقيّ الفريق أول عبد الأمير يارالله.

كذلك تفقد نائب قائد العمليات المشتركة الفريق أوّل عبد الأمير الشمري ورئيس تحالف الفتح هادي العامري الموقع الذي تعرّض لهجومٍ من قبل داعش في محافظة صلاح الدين، حيث التقوا قائد عمليات المحافظة والقادة الأمنيّين فيها.

وكان داعش قد نفّذ هجوماً هو الأعنف منذ أشهرٍ أسفر عن ارتقاء أحد عشر شهيداً وإصابة آخرين.