رغم فرض عقوبات.. إدارة بايدن تسمح بالتعامل مع "أنصار الله"

بعد أن صنفتها إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب "منظمة إرهابية أجنبية"، وزارة الخزانة الأميركية تمنح ترخيصاً بإجراء معملات مع اليمن تشمل حركة "أنصار الله".

  • بعد فرض عقوبات.. وزارة الخزانة الأميركية تسمح بالتعامل مع
    وزارة الخزانة الأميركية تجيز التعامل مع حركة "أنصار الله"

أصدرت وزارة الخزانة الأميركية، اليوم الاثنين، ترخيصاً يجيز إجراء معاملات حتى 26 شباط/فبراير، تشمل حركة "أنصار الله" والتي صنفتها إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب "منظمة إرهابية أجنبية" الأسبوع الماضي.

وتحاول وزارة الخزانة، فيما يبدو، تهدئة مخاوف الشركات والبنوك المرتبطة بعلاقات تجارية مع اليمن الذي يعتمد بشكل أساسي على الواردات.

وكان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن تعهّد "بإعادة النظر فوراً" بقرار الإدارة السابقة، وذلك لضمان "عدم إعاقة وصول المساعدات الإنسانية"، وفق قوله.

وحذرت مؤسسات أممية، في وقت سابق، من خطورة وضع "أنصار الله" على قائمة الإرهاب، لما لذلك من أثر سلبي على إمدادات اليمن الغذائية، فيما اعتبرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن القرار له "تداعيات مخيفة" على الأوضاع الإنسانية في البلاد التي تعاني من أزمات إنسانية حادة.