هيومن رايتس: أكثر من 400 ألف طفل سوري في تركيا محرومون من التعليم

منظمة هيومن رايتس ووتش تقول في تقرير إن أكثر من 400 ألف طفل سوري من اللاجئين السوريين في تركيا محرومون من التعليم بسبب عائق اللغة.

عائق اللغة يمنع الأطفال السوريين من التعلم في المدارس التركية
أعلنت منظمة هيومان رايتس ووتش الإثنين أن أكثر من 400 ألف طفل من اللاجئين السوريين في تركيا، محرومون من التعليم، بسبب عدم اتقانهم اللغة التركية بشكل خاص، ما يدفع الكثيرين منهم إلى الهجرة إلى أوروبا.

وفي تقرير من 61 صفحة نشرته المنظمة وحضت فيه الحكومة التركية وشركاءها الدوليين على بذل جهود سريعة لزيادة نسبة التعليم لدى الأطفال السوريين، قالت ستيفاني غي التي شاركت في إعداده إن "عدم تأمين التعليم للاطفال السوريين يعرض جيلاً كاملاً لمخاطر كبرى"، مضيفة إن "اللاجئين السوريين اليائسين قد يقررون المجازفة بحياتهم للعودة إلى سوريا أو الهجرة إلى أوروبا".

وتفيد أرقام الحكومة التركية، بحسب ما نقلت هيومان رايتس أن 212 ألف طفل من أصل 708 ألاف في عمر التعليم تسجلوا في مدارس تركية في العام الدراسي 2014-2015، حيث سمحت السلطات التركية رسمياً في أيلول/ سبتمبر 2014 بالالتحاق بالمدارس التركية، إلا أن عدد الذين دخلوها بالفعل بقي محدوداً بسبب عائق اللغة.

ويلجأ الكثير من الأطفال السوريين في تركيا إلى التسول أو العمل بشكل غير شرعي بأجور زهيدة. كما يعيش حوالي 250 ألفاً من السوريين في مخيمات في حين يقيم الباقون في المدن في أوضاع صعبة للغاية.

ويقدر صندوق الأمم المتحدة للطفولة بنحو ثلاثة ملايين عدد الأطفال السوريين المحرومين من التعليم بسبب الحرب، أكان داخل سوريا أو خارجها.