في جرود عرسال معركة.. وعلى "تويتر" معركة موازية!

بالتوازي مع المعركة المشتعلة في جرود عرسال، فإن ثمة "معركة" أخرى لا تقل ضراوة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر". "معركة" إلكترونية عمد فيها المغردون إلى تدشين الوسوم التي تحاكي كل ما يجري من تطورات.

صورة تداولها نشطاء على تويتر لأحد رجالات المقاومة في جرود عرسال
بالتوازي مع المعركة المشتعلة في جرود عرسال، كان ثمة "معركة" أخرى على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر". "معركة" إلكترونية عمد فيها المغردون إلى تدشين الوسوم التي تحاكي كل ما يجري من تطورات.


يمكن لأي متابع أن يعثر على النشاط الواسع لما يعتبره مغردون حصتهم في المعركة، التي لا يمكن لهم أن يخوضوها عسكرياً، حتى استعاضوا عن ذلك بضخ كمية كبيرة من الآراء والصور ومقاطع الفيديو.


وإذ وصلت التغريدات إلى أرقام مرتفعة جداً منذ الأمس تحت وسمي #غرد_للجيش_والمقاومه، و#دخيل_قلبكن، فإن وسوماً أخرى تصدرت المشهد على "تويتر".

هكذا جاء هاشتاغ #عند_العصر_اعلان_النصر، ليحاكي ما تقول قوات المقاومة إنها أصبحت في المرحلة النهائية من معركتها مع الإرهابيين في جرود عرسال. 

وتحت هذا الهاشتاغ قالت فيرا يمين، عضو المكتب السياسي في تيار المردة، "أبشروا عند العصر إعلان النصر. ساعات وفق معلومات تفصلنا والعدّ العكسي بدأ"، أما الكاتبة السياسية ليلى نقولا الرحباني فقالت للمقاومين إن "لكم دين في أعناقنا وأعناق أولادنا وأحفادنا".


أما المغرد إبراهيم فتوني فقال "لقد عودتنا المقاومة وقيادتها الحكيمة أننا نسير من نصر إلى نصر".

كما تداول الناشطون على تويتر صورة لأحد المقاومين يشكرهم فيها على تأييدهم لقوات المقاومة والجيش في المعركة.

وبرز أيضاً وسم آخر هما #قاوم_بصورة. حيث شهد نشر الكثير من الصور التي تظهر قوات المقاومة والجيش في أثناء المعركة، ولم يستثنِ الناشطون السجال من خلال الصورة مع بعض السياسيين اللبنانيين الذين أبدوا اعتراضهم على المعركة. 

يذكر أن قيادة عمليات المقاومة أكدت أنّ المعركة مع "جبهة النصرة" أصبحت على مشارف نهايتها موجهة نداءً لمسلحي النصرة بتسليم أنفسهم مع ضمان سلامتهم. 
ويأتي ذلك بالتزامن مع تمكّن قوات المقاومة من السيطرة بشكل كامل على وادي الخيل أهم معقل لــ "الجبهة" في جرود عرسال ووديان معروف والدم وكحيل والدقايق، وسط حالة انهيار في صفوف مسلحي "النصرة" الذين باتوا لا يسيطرون سوى على 10  بالمئة من جرود عرسال.