ارتفاع عدد قتلى الاشتباكات بين داعش والنصرة في عرسال

أعداد الخسائر البشرية نتيجة القصف والاشتباكات التي شهدتها محاور في جرود القلمون الغربي بالقرب من الحدود السورية - اللبنانية بين تنظيم داعش ترتفع إلى 18 قتيلاً.

داعش هاجم مواقع للنصرة في جرود عرسال
داعش هاجم مواقع للنصرة في جرود عرسال
 ارتفع عدد قتلى الاشتباكات التي شهدتها محاور في جرود القلمون الغربي بالقرب من الحدود السورية - اللبنانية السبت بين تنظيم داعش من جهة، وجبهة النصرة وفصائل مسلحة أخرى.

وبحسب المرصد السوري المعارض فأن عدد القتلى ارتفع إلى 18 على الأقل إثر الهجوم العنيف من قبل عناصر التنظيم المذكور. 
وقال المرصد إن عدد القتلى مرشّح للارتفاع في صفوف الطرفين نتيجة لوجود جرحى بحالات خطرة.

وكان مراسل الميادين أفاد باتساع رقعة الاشتباكات بين جبهة  النصرة وتنظيم داعش في جرود عرسال اللبنانية لتشمل القلمون الغربي في سوريا، وارتفاع عدد القتلى من الطرفين إلى 33 بينهم مسؤولون ميدانيون.

وشنّ داعش هجوماً على مسلحي "جبهة النصرة" و "سرايا أهل الشام" في وادي حميد وخربة يونين بجرود عرسال.

ووفق مراسلنا فإن عناصر من داعش شنّوا هجوماً واسعاً فجر اليوم السبت على مواقع النصرة من ثلاثة محاور حيث تستمر الاشتباكات حتى الآن وسط حالة من الفوضى والتوتر داخل مخيمات وادي حميد بين المدنيين.


وأفاد المراسل أن الصليب الأحمر اللبناني نقل 20 جريحاً من جبهة النصرة إلى مشفى الرحمة داخل عرسال شرق لبنان بالتنسيق مع الجيش اللبناني إلى إحدى مشافي البقاع، بعد طلب الجبهة المذكورة عبر وساطة منظمة دولية من الحكومة اللبنانية السماح لجرحاها الدخول للعلاج داخل مشافي لبنانية.