إصابة شرطيين بالرصاص في جزيرة لاريونيون الفرنسية

مديرية الأمن في جزيرة لاريونيون الفرنسية تقول إن شرطيين فرنسيين إثنين أصيبا الخميس برصاص أطلقه رجل يشتبه بأنه متطرف اعتنق الاسلام حديثاً، وتشير إلى أنه تمّ القبض عليه.

الشاب العشريني الذي أطلق النار اعتنق الإسلام حديثاً
أصيب شرطيان فرنسيان بجروح طفيفة الخميس برصاص أطلقه رجل يشتبه بأنه "متطرّف"، بحسب ما أعلنت مديرية الأمن في جزيرة لاريونيون الفرنسية في المحيط الهندي.

 

وأضافت المديرية أن الرجل في العشرين من عمره رفض تسليم نفسه وأطلق النار من بندقية على قوات الأمن. وأوضحت أن الشرطيين ردّوا وسيطروا على المهاجم، مشيرة إلى أن الرجل "اعتنق الاسلام حديثاً على ما يبدو".

وتشتبه مديرية الأمن في لاريونيون بوجود نحو 100 متطرّف في الجزيرة.

 

وكانت السلطات الفرنسية فككت في حزيران/ يونيو 2015 "شبكة جهادية" كانت الأولى على أراضي فرنسا، وكان يديرها داعية سلفي يلقب بـ"المصري"  أوقف في حزيران/ يونيو 2015 ونقل إلى باريس حيث أخضع للاستجواب والتوقيف.

 

وتشهد فرنسا منذ العام 2015 سلسلة من الهجمات الإرهابية أوقعت 239 قتيلاً.