الأجهزة الأمنية اللبنانية تعتقل عنصرين من "داعش" في البقاع

المديـرية العامة لقوى الأمن الداخلي اللبناني تعلن عن إلقاء القبض على شخصين يرتبطان بتنظيم "داعش" بعد رصد ميداني لتحركاتهما، وأنهما اعترفا بحمل فكر التنظيم والتواصل معه.

إلقاء القبض على شخصين يرتبطان بتنظيم داعش في محافظة البقاع اللبنانية
إلقاء القبض على شخصين يرتبطان بتنظيم داعش في محافظة البقاع اللبنانية
أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اللبناني، شعبة العلاقات العامة، الأربعاء أن القوى الأمنية اللبنانية ألقت القبض على شخصين مرتبطان بتنظيم "داعش" في محافظة البقاع (شرق لبنان)، بعد رصدٍ ميداني لتحركاتهما.


وجاء في بيان المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي إنه "في إطار متابعة الخلايا الإرهابية من قبل شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، وبنتيجة الاستعلام المكثف، جرى التمكن من تحديد هوية شخصين ثبت بالدليل القاطع انتمائهما لتنظيم داعش الإرهابي، وبناءً عليه بوشر بعملية رصد ميداني للمذكورين".

 

وتابع البيان أن شعبة المعلومات أوقفت اللبنانيين"ح.ف." و"ر.ش."، حيث اعترف الأول بأنه يحمل فكر "داعش"، وأنه تواصل مع كوادر في التنظيم في محافظة الرقة السورية أواخر عام 2016، بهدف الإلتحاق بهم. إلاّ أنّ أحد قياديي التنظيم حثّه على البقاء في لبنان، طالباً منه السعي لتنفيذ عمليات أمنية لصالحه تستهدف المرتدين قاصداً أفراد الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية،فتحفّظ على ذلك مفضلاً الانتقال الى سوريا، بحسب ما جاء في البيان.


وذكر البيان أنّ الأخير استلم من "ر . ش" عبر شبكة الإنترنت موسوعةً تحتوي على ملفات تتضمن شرحاً لكيفية تصنيع المتفجرات بمختلف أنواعها، بهدف اكتساب الخبرة في تصنيع المتفجرات.

واعترف الموقوف الثاني بأنه هو أيضاً يحمل فكر "داعش" ويتواصل مع كوادره، بالإضافة إلى العمل على نشر أخبارٍ وفتاوى عبر الإنترنت.