داعش يتبنى الهجوم على كنيسة شمال فرنسا

تنبى تنظيم داعش الهجوم على كنيسة شمال فرنسا، والتي أسفر عن ذبح قس وجرح آخر. وذلك بعد احتجاز خمس رهائن داخل كنيسة سان ايتيان دو روفراي.

قتل واحد من الرهائن وفق ما أعلنت الشرطة الفرنسية
تبنى تنظيم داعش الهجوم على كنيسة سانت اتيان شمال فرنسا. مسلحان يحملان السكاكين هاجما الكنيسة حيث احتجزا خمس رهائن، قتل واحد منهم وهو الكاهن ذبْحاً، فيما أصيبت رهينة اخرى بجروح بالغة. وفي حين استنكر الفاتيكان الهجوم الذي وصفه بالبربري، أشار الرئيس الفرنسي عقب زيارته الكنيسة إلى أن داعش أعلن الحرب، وعلى فرنسا أن تخوضها بكل السبل مع احترام سيادة القانون. كما أعلنت الشرطة الفرنسية أنها أوقفت شخصاً على خلفية الهجوم.