المطران عطالله حنا للميادين: لن يتمكن الاحتلال من إسكاتنا

رئيس ​أساقفة​ سبسطية للروم الأرثوذكس في ​​فلسطين المطران عطالله حنا يؤكد للميادين أنّ إسرائيل استهدفت مؤخراً كلّ المؤتمرات التي تناصر قضية القدس، ويشدد على أنّ الاحتلال لن يتمكّن من إسكات مسلمي ومسيحيي فلسطين فيما يخصّ المدينة المقدّسة.

قال المطران عطالله حنّا إن الفلسطينيين لن يصمتوا وسيستمرّون بالدفاع عن القدس، معتبراً ما حصل مؤخراً من منعٍ لرئيس الهيئة الإسلامية العليا الشيخ عكرمة صبري من عقد مؤتمر صحفي في فندق الدار في القدس المحتلة، رسالة ترهيب إسرائيلية له وللشيخ صبري وللمشاركين.

وأشار المطران حنّا إلى تزايد الاستهداف الإسرائيلي لكل المؤتمرات التي تناصر قضية القدس، وأضاف "سنبقى نعمل حتى إيصال صوت القدس بمسلميها ومسيحييها، ولن يتمكّن الاحتلال من إسكاتنا".

المطران حنّا شدّد على عدم الرضوخ لإجراءات الاحتلال، معتبراً أن التعدّي على مدينة القدس واستهداف المسجد الأقصى هو اعتداء على المسلمين والمسيحيين معاً.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد منعت الشيخ صبري من عقد مؤتمر صحفي في فندق الدار بشأن القدس. وفي اتصال مع الميادين أكد رئيس الهيئة الإسلامية العليا استمرار العمل لمنع إسرائيل من تنفيد قرار ترامب الأخير بشأن القدس.