كربولي للميادين: التحدي الحقيقي في العراق هو الموضوع الأمني

رئيس حزب "الحل ضمن تحالف الأنبار هويتنا" محمد كربولي يقول للميادين إن التحدي الحقيقي في العراق هو الموضوع الأمني وكيفية بسط الأمن في المناطق كافة، مشيراً إلى أن داعش هُزم عسكرياً لكنه لا يزال موجوداً فكرياً في بعض المناطق. ويضيف إن تحالفه مع تغيير الحكومة العراقية الحالية، ونحن ضد تولي حيدر العبادي رئاسة الحكومة المقبلة بعد الانتخابات.

كربولي للميادين: داعش هُزم عسكرياً لكنه لا يزال موجوداً فكرياً في بعض المناطق

قال رئيس حزب الحل ضمن تحالف الأنبار هويتنا محمد كربولي للميادين إن "التحدي الحقيقي في العراق هو الموضوع الأمني وكيفية بسط الأمن في المناطق كافة، واخترنا تسمية "الأنبار هويتنا" لتحالفنا لنقول أن المنطقة الغربية تابعة للحكومة ولا مكان لداعش فيها"، مشيراً إلى أن "داعش هُزم عسكرياً لكنه لا يزال موجوداً فكرياً في بعض المناطق".

وأضاف في لقاء ضمن الانتخابية - العراق "يجب أن يكون لدى الحكومة برنامج للتثقيف السياسي، وخصوصاً في المناطق الغربية لمواجهة الإرهاب". 

كما جاء في حديثه قوله إن "العملية الانتخابية لاتزال في البلاد قائمة على القبلية والعشائرية، و20% فقط من الناخبين في منطقة القائم غرب البلاد لديهم بطاقات انتخابية".

كما أوضح كربولي إن "المكوّن السني في البلاد مقتنع بالمشاركة في القرار السياسي والعملية السياسية". 

وقال "نحن مع تغيير الحكومة العراقية الحالية لانها لم تقدم خدمات للمناطق الغربية، ونحن ضد تولي حيدر العبادي رئاسة الحكومة المقبلة بعد الانتخابات".