استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال شمال البيرة

استشهاد شاب جراء اطلاق قوات الاحتلال النار على سيارته قرب حاجز بيت ايل شمال البيرة.

استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال شمال البيرة

أفادت مراسلة الميادين باستشهاد شاب فلسطيني جرّاء إطلاق قوات الاحتلال النار على سيارته قرب حاجز بيت ايل شمال البيرة.

وفي وقتٍ إدعت فيه قوات الاحتلال أن الشاب كان يحاول اقتحام حاجز "بيت إيل" المعروف بحاجز " المحكمة" شمال البيرة، أوضحت مراسلتنا أن الشاب لم يقتحم الحاجز وإنما حاول المرور وكان معه 4 ركاب، ما يؤكد أنها ليست عملية.

وبحسب المعلومات يبدو أن الشاب تفاجأ بالحاجز المغلق فأراد العودة لكن الجنود أطلقوا  النار عليه واستشهد وأصيب شاب آخر كان معه في السيارة.

وادعى الاحتلال ان السائق الشاب حاول اقتحام الحاجز فاطلق الجنود عليه النار واصابوه بجروح خطيرة قبل ان يعلن عن استشهاده، كما ادعى وفق وكالات فلسطينية أن الشهيد هو من نفّذ عملية اطلاق النار قرب مستوطنة عوفرا مساء اليوم وطارده الجيش واطلق عليه النار.
وأصيب 7 مستوطنين بينهم إمرأة بحالة حرجة في إطلاق نار في مستوطنة عوفرا قرب رام الله بالضفة الغربية في 9 كانون الأول/ ديسمبر الحالي.
وأعلنت قوات الاحتلال عن المنطقة الشرقية من محافظة رام الله منطقة عسكرية مغلقة، فأغلقت بوابة مخيم الجلزون، وأغلقت جسر دير دبوان، وأغلقت مداخل سلواد، ونصبت حاجز في طريق دورا القرع.