بن بيتور للميادين: ما يخرج البلاد من الأزمة تغيير نظام الحكم وإجراء مفاوضات لا حوار

رئيس الحكومة الجزائري السابق أحمد بن بيتور يقول إن "علاقة مطامع تجمع الأطراف السياسية المحيطة بالقايد صالح"، ويضيف "لا تزال الفجوة موجودة بين الحاكم والمحكوم في الجزائر ".

بن بيتور للميادين: على الشارع أن يعين من يتفاوض باسمه من أجل تنظيم الحراك
بن بيتور للميادين: على الشارع أن يعين من يتفاوض باسمه من أجل تنظيم الحراك

قال رئيس الحكومة الجزائري السابق أحمد بن بيتور إن "علاقة مطامع تجمع الأطراف السياسية المحيطة بالقايد صالح"، مضيفاً "لا تزال الفجوة موجودة بين الحاكم والمحكوم في الجزائر ".

وفي مقابلة على الميادين ضمن برنامج حوار الساعة أكّد أن هناك توازن بين الشارع والسلطة اليوم وعلى الشارع أن يحدد متطلباته بدقة.

وأوضح بن بيتور أنه يجب أن تحدث قراءة متأنية لمواد الدستور للخروج بأفضل الحلول الممكنة في البلاد، مشيراً إلى أن الحلول اليوم تنطلق من بناء المواطنة وتغيير مؤسسات الحكم وبناء نظام اقتصادي جديد .

كما اعتبر بن بيتور أن "ما يخرج البلاد من الأزمة تغيير نظام الحكم وإجراء مفاوضات لا حوار"، مؤكداً أن على الشارع أن يعين من يتفاوض باسمه من أجل تنظيم الحراك.

كذلك رأى بن بيتور أن الفترة الانتقالية ضرورية لترتيب البيت السياسي الداخلي تحضيراً للانتخابات الرئاسية، لافتاً إلى أن الخطوة الأولى في طريق مكافحة الفساد هي الفصل بين السلطة القضائية والتنفيذية.

وتابع بن بيتور قائلاً "تشخيص ملفات الفساد لدى القضاء حصراً وهو المعني في محاكمة الفاسدين "، مضيفاً "الإشكالية اليوم ليست في الأشخاص بقد ما هي في وضع برامج ناجعة والفترة الانتقالية ستتيح دراسة هذه البرامج".

وشدد بن بيتور على أنه "مستعد لمساندة الشارع في وضع خارطة الطريق المستقبلية ولن أترشح للانتخابات"، مشيراً إلى أنه "لا خوف من تدخلات خارجية في البلاد طالما أن الجزائر خالية من أي قوات عسكرية أجنبية".