ليفربول يهزم توتنهام ويونايتد يستعيد توازنه وأرسنال يتعثّر

ليفربول يفوز على توتنهام 2-1 ومانشستر يونايتد على نوريتش سيتي 3-1 وأرسنال يتعادل أمام كريستال بالاس 2-2، في المرحلة العاشرة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

صلاح محتفلاً بهدفه مع هندرسون (أ ف ب)

 قلب ليفربول الطاولة على ضيفه توتنهام وحسم قمة المرحلة العاشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم في صالحه 2-1 مستعيداً نغمة الانتصارات ومعيداً الفارق إلى ست نقاط بينه وبين مطارده المباشر مانشستر سيتي حامل اللقب.

وفاجأ توتنهام ليفربول بهدف مبكر في الثانية 47 عبر قائده هاري كاين، لكن ليفربول رد بهدفين في الشوط الثاني حيث أدرك التعادل عبر قائده جوردان هندرسون (52) وسجّل له نجمه المصري محمد صلاح هدف الفوز (75 من ركلة جزاء) هو الـ50 للأخير بملعب أنفيلد في 58 مباراة.

ولم يكمل المصري المباراة، اذ استبدله مدربه يورغن كلوب بالمدافع جو غوميز. وأوضح الألماني بعد المباراة إن ذلك يعود الى الإصابة التي عانى منها صلاح في الفترة الماضية على مستوى الكاحل.

وهو الفوز التاسع لليفربول هذا الموسم والأول بعد تعادله أمام مضيفه مانشستر يونايتد 1-1 في المرحلة الماضية، فعزّز موقعه في الصدارة برصيد 28 نقطة مقابل 22 لمانشستر سيتي الفائز على ضيفه أستون فيلا 3-0السبت، فيما مني توتنهام بخسارته الرابعة هذا الموسم وتجمّد رصيده عند 12 نقطة في المركز الحادي عشر.

 

أرسنال يواصل خيباته

وتابع أرسنال نتائجه المخيبة بتعادله أمام جاره كريستال بالاس 2-2.

وضرب أرسنال الذي كان يمنّي النفس باستعادة التوازن عقب الخسارة أمام شيفيلد يونايتد 0-1، بقوة في بداية المباراة وسجل هدفين في مدى 106 ثوان، عبر مدافعيه اليوناني سقراطيس باباستاثوبولوس (7) والبرازيلي دافيد لويز (9).

لكن كريستال بالاس قلّص الفارق من ركلة جزاء تأكدت من خلال تقنية "في أيه آر" انبرى لها الصربي لوكا ميليفوييفيتش بنجاح (32)، قبل أن يدرك له الدولي الغاني جوردان أيوو التعادل (52).

وبقي أرسنال خامساً برصيد 16 نقطة بفارق نقطة أمام جاره السادس.

 

الهدف الـ2000 لمانشستر يونايتد

واستعاد مانشستر يونايتد نغمة الانتصارات بفوزه الثمين على مضيفه نوريتش سيتي 3-1. وهو الأول ليونايتد بعد تعادلين وخسارتين، والثالث هذا الموسم والأول خارج قواعده، فرفع رصيده إلى 13 نقطة وصعد إلى المركز السابع.

ومنح الاسكتلندي سكوت ماكتوميناي التقدّم بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة (21) مسجّلاً الهدف الـ2000 لمانشستر يونايتد في الدوري الممتاز.

وحصل يونايتد على ركلة جزاء بعد اللجوء إلى تقنية المساعدة بالفيديو فانبرى لها ماركوس راشفورد وتصدّى لها الحارس الهولندي تيم كرول (29).

لكن راشفورد عوّض بعد دقيقة واحدة إثر تلقيه كرة خلف الدفاع فتقدّم ولعبها بيمناه على يسار الحارس كرول (30).

وحصل مانشستر يونايتد على ركلة جزاء ثانية بعد اللجوء لتقنية المساعدة بالفيديو فانبرى لها الفرنسي أنطوني مارسيال وتصدى لها الحارس الهولندي أيضاً (44).

وبات كرول أول حارس مرمى يتصدى لركلتي جزاء في مباراة واحدة منذ مواطنه مارتن ستيكيلنبورغ مع إيفرتون ضد مانشستر سيتي في تشرين الأول/أكتوبر 2016.

وبدوره عوَّض مارسيال إهدراه ركلة الجزاء بتسجيله الهدف الثالث عندما تلقى كرة بالكعب من راشفورد وتابعها فوق الحارس من مسافة قريبة (73).

وقلّص أونيل هرنانديز الفارق بتسديدة من داخل المنطقة على يسار الحارس الإسباني دافيد دي خيا (88).