مدرب العراق لا يبحث عن الثأر في "خليجي 24"

المنتخب العراقي يواجه في كأس الخليج "خليجي 24" المنتخب الإماراتي ضمن منافسات الجولة الثانية. المباراة تعتبر مناسبة خاصة لمدرب العراق حيث سيواجه فريقه السابق الإمارات.

  • مدرب العراق لا يبحث عن الثأر في "خليجي 24"
    استهل منتخب العراق البطولة بفوزه على قطر أصحاب الأرض

 

تحدّث مدرب المنتخب العراقي لكرة القدم السلوفيني ستريشكو كاتانيتش، حول مباراة منتخب فريقه المقبلة والتي ستجمعه بالإمارات غداً في كأس الخليج "خليجي 24"، حيث سبق للمدرب السلوفيني أن درب المنتخب الإماراتي قبل إقالته. 

وأشار كاتانيتش في المؤتمر الصحفي الذي عقده قبل المواجهة أن المباراة لن تكون ثأرية أمام منتخبه السابق، وقال كاتانيتش"لا لا هذا غير صحيح، أنا عملت معهم من قبل وممتن للعمل معهم وأمضيت وقتاً جيداً هناك، ومباراة الغد ليست لإثبات شيء لهم، أنا أؤدي عملي مع العراق فقط". 

وأضاف "أنا شخص واقعي وأدرك أن مباراة الغد صعبة للغاية وعلى اللاعبين أن يُظهروا كل إمكانياتهم من أجل الفوز وأتمنى أن يتكرر سيناريو قطر مرة أخرى"، مطالباً لاعبيه بمزيد من العطاء فوق أرضية الميدان في ظل توقف الدوري العراقي، مبدياً سعيه إلى تحقيق هدف ما، دون التصريح عنه إذ اعتبره سراً بينه وبين لاعبيه. 

وعلّق مدرب "أسود الرافديّن" على انتصار فريقه في الجولة الأولى على بطل آسيا المنتخب القطري بقوله "هذه هي كرة القدم، قطر كانت الأفضل ولكنهم لم يسجلوا أهدافاً ونحن من سجلنا".

في سياق متصل، قال مدافع منتخب العراق أحمد إبراهيم "فريقنا جاهز أمام الإمارات ولا توجد لدينا أية مشاكل"، وأضاف فيما يخص مباراة قطر الأولى "الكل كان يعرف ظروفنا وكيف كنا نتحضر لتلك المباراة، ولدينا 7 لاعبين شباب وكانت تلك فرصة مناسبة لإظهار إمكانياتهم والجميع طبق تعليمات المدرّب". 

وكان كاتانيتش قد تولّى مسؤولية المنتخب الإماراتي بين عامي 2009 و 2011 قبل أن تتم إقالته بسبب النتائج السلبية في التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال البرازيل 2014، وعدم تحقيقه الأهداف المرجوة في كأس أمم آسيا 2011 و"خليجي 20" في اليمن عام 2010.

وكان منتخب العراق قد استهل البطولة بمفاجأة كبرى بفوزه على قطر أصحاب الأرض بهدفين لهدف في مباراة مثيرة، بينما حققت الإمارات فوزاً عريضاً على اليمن بثلاثة أهداف دون رد، ما وضعها في صدارة المجموعة.