الدوري السوري الممتاز يتصدّر الواجهة العربية

ملاعب الكرة السورية تستعيد نشاطها بعد التوقّف لأكثر من 80 يوماً بسبب فيروس "كورونا".

  • الدوري السوري الممتاز يتصدّر الواجهة العربية
    أبرز لقطات الجولة كانت تجمّع الجماهير على أسطح المباني المحيطة بالملاعب

عادت الكرة إلى الملاعب السورية يوم الخميس الماضي بمباراة واحدة بعد توقّف الدوري السوري الممتاز لأكثر من ثمانين يوماً بسبب فيروس "كورونا"، ثم استُكملت المباريات الجمعة في ستة ملاعب بتوقيت واحد وسط إجراءات احترازية طبّقها الاتحاد الكروي تمثّلت بمنع الحضور الجماهيري والالتزام بالتوجيهات الصحية للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" من تباعد مقاعد لاعبي الاحتياط والإداريين ومنع الاحتفال بتسجيل الأهداف وكذلك إلغاء المصافحة بين اللاعبين والحكام وفرض ارتداء الكمامات للاعبين الاحتياطيين.

وكانت أولى المباريات بين الفتوة والوثبة الخميس وانتهت بانتصار مستحقّ لـ "فرسان" الوثبة بقيادة المدرّب هيثم جطل بأربعة أهداف مقابل هدف ليدخل الفتوة دائرة الخطر في المركز الحادي عشر بـ 15 نقطة، بينما عزّز الوثبة رصيده بـ 36 نقطة في المركز الثاني.

  • الدوري السوري الممتاز يتصدّر الواجهة العربية
    الملاعب خالية من المشجّعين بسبب "كورونا"

واستُكملت المباريات الجمعة بست مواجهات كان أبرزها لقاء المتصدّر تشرين مع نادي الجيش في ملعب الباسل باللاذقية والذي انتهى بالتعادل بهدفين لمثلهما ليستقرّ بذلك رصيد تشرين عند النقطة الأربعين متصدّراً، مقابل 30 نقطة للجيش في المركز الرابع.

وفي حلب تمكّن نادي الاتحاد الحلبي من حسم مباراته أمام ضيفه نادي الشرطة بهدفين مقابل لا شيء ليعزّز الفائز رصيده بـ 29 نقطة في المركز الخامس، مقابل 22 نقطة للشرطة في المركز الثامن.

أما في مدينة جبلة فاستضاف فريقها منافسه الطليعة القادم من حماه حيث فاز الضيف الحموي بهدف مقابل لاشيء معمّقاً جراح "النوارس" الجبلاوية في قاع جدول الترتيب في المركز قبل الأخير بتسع نقاط، بينما رفع الطليعة رصيده إلى 21 نقطة في المركز التاسع.

وتفوّق حطين على النواعير بهدفين مقابل لا شيء ليدخل بذلك "حيتان" حطين دائرة المنافسة في المركز الثالث بـ 33 نقطة، بينما تجمّد رصيد النواعير عند 16 نقطة في المركز العاشر.

  • الدوري السوري الممتاز يتصدّر الواجهة العربية
    ... المشهد مختلف على أسطح المباني المحيطة بالملاعب

أما المفاجأة فكانت في دمشق بحصول الجزيرة على نقطة ثمينة من الوحدة بعد انتهاء المباراة بالتعادل بهدفين لمثلهما، ليصبح رصيد الجزيرة 6 نقاط قابعاً في المركز الأخير ورصيد الوحدة 27 نقطة في المركز السادس.

وفي المباراة الأخيرة تمكّن الكرامة من الفوز على الساحل بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليرفع رصيده إلى 25 نقطة في المركز السابع بينما ظلّ رصيد الساحل 12 نقطة في المركز الثاني عشر.

 

أبرز الأرقام واللقطات

- 22 هدفاً في 7 مباريات.

- 3 أندية لم تستطع التسجيل (الشرطة، جبلة، النواعير).

- 3 ركلات جزاء تم تسجيل اثنتين منها وإضاعة واحدة.

ولعل أبرز لقطات الجولة كانت تجمّع الجماهير على أسطح المباني المحيطة بالملاعب لمتابعة فرقها عن قرب رغم نقل جميع المباريات على صفحات الأندية وكذلك تولّي التلفزيون السوري نقل ثلاث مباريات.

علماً أن استكمال الدوري تزامن مع حملة صيانه نفّذها اتحاد الكرة لملاعب مهمّة: في دمشق لملعب الفيحاء وكذلك ملعب الحمدانية الصغير في حلب. وستستمرّ الصيانة لتطال ملعب حماه والبلدي في اللاذقية، وكذلك بمرحلة لاحقة تشمل ملعب العباسيين في دمشق وملعبَي دير الزور  والحسكة.

وستشهد المرحلة المقبلة لقاء قمّة في حمص يجمع المتصدّر تشرين والوصيف الوثبة وذلك يوم الأربعاء المقبل.

  • الدوري السوري الممتاز يتصدّر الواجهة العربية
    ترتيب البطولة