ما الذي يحصل في برشلونة؟

تعادُل برشلونة أمام سلتا فيغو بنتيجة 2-2 وابتعاده بفارق نقطتين عن ريال مدريد المتصدّر يترك آثاراً سلبية في الفريق.

  • اختلاف في وجهات النظر بين اللاعبين ومدرّبهم
    اختلاف في وجهات النظر بين اللاعبين ومدرّبهم

ترك تعادُل برشلونة أمام سلتا فيغو بنتيجة 2-2 وابتعاده بفارق نقطتين عن ريال مدريد المتصدّر آثاراً سلبية في الفريق وانعكس اختلافاً في وجهات النظر بين اللاعبين والمدرب كيكي سيتيين.

إذ بحسب صحيفة "ماركا" الإسبانية فإن اللاعبين انتقدوا سيتيين مباشرة فور انتهاء المباراة.

وذكرت الصحيفة أن اللاعبين اعترضوا على الخيارات التكتيكية لمدرّبهم وخصوصاً تبديلاته في المباراة حيث أشرك البرازيلي آرثر والفرنسي أنطوان غريزمان وأخرج ريكي بويغ والأوروغوياني لويس سواريز.

وأضافت أنه لا يوجد توافق بين اللاعبين والجهاز الفني لبرشلونة.

في المقابل، ذكرت صحيفة "أس" أن اللاعبين أكّدوا تصميمهم بعد العودة إلى برشلونة على الفوز بجميع المباريات المتبقّية هذا الموسم في "الليغا" للّحاق بريال مدريد.

علماً هنا أن "البرسا" يخوض مباراة صعبة جداً في الجولة المقبلة أمام أتلتيكو مدريد غداً الثلاثاء.

وفي هذا الإطار جاء قول جيرار بيكيه: "نحن برشلونة والليغا لم تنته. سنقاتل حتى النهاية فهذا جزء من جيناتنا".

لكن يجدر القول أن الأمور لم تعد بين يدَي برشلونة حتى لو فاز بجميع مبارياته إذ إنه سينتظر خسارة لريال مدريد أو تعادله في مباراتين لانتزاع الصدارة، وأمام مستوى "الميرينغي" ونتائجه بالفوز بمبارياته الخمس بعد عودة المنافسات بعد التوقُّف بسبب فيروس "كورونا" لا يبدو أن ريال مدريد سيتنازل عن صدارته والوصول إلى اللقب.