رونالدو يتألّق ويوفنتوس يتعثّر ونابولي يُبدع

يوفنتوس يتعادل أمام روما 2-2 ونابولي يفوز على جنوى 6-0 وميلان على كروتوني 2-0 في الدوري الإيطالي.

  • سجّل رونالدو هدفين
    سجّل رونالدو هدفين

واصل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو تألّقه للمباراة الثانية على التوالي وأنقذ فريقه يوفنتوس من الخسارة أمام مضيفه روما بتسجيله ثنائية التعادل 2-2، في المرحلة الثانية من الدوري الإيطالي لكرة القدم التي شهدت مواصلة كل من نابولي وميلان انطلاقتهما القوية بالفوز الثاني على التوالي عندما اكتسح الأول ضيفه جنوى 6-0، وفاز الثاني على مضيفه كروتوني 2-0.

في المباراة الأولى، فرض الفرنسي جوردان فيرتو ورونالدو نفسيهما بتسجيلها الأهداف الاربعة لقمة المرحلة على الملعب الأولمبي في العاصمة الإيطالية.

ودفع مدرب يوفنتوس الجديد لاعب وسطه الدولي السابق أندريا بيرلو بالوافد ألفارو مورتا أساسياً قبل أن يخرجه مطلع الشوط الثاني (58).

وكان روما البادئ بالتسجيل من ركلة جزاء حصل عليها إثر لمسة يد على لاعب الوسط الدولي الفرنسي أدريان رابيو بعد تسديدة لمواطنه فيرتو من خارج المنطقة فانبرى لها الأخير بنجاح فيما حصل الأول على بطاقة صفراء (31).

وحصل يوفنتوس على ركلة جزاء مماثلة إثر لمسة يد على لورنتسو بيليغريني فانبرى لها رونالدو بنجاح مدركاً التعادل (44).

وهو الهدف الثاني لرونالدو هذا الموسم بعد الأول في مرمى سمبدوريا (3-0) في المرحلة الأولى.

وهي المرة الرابعة في مسيرته الاحترافية التي ينجح فيها "الدون" في هز الشباك في المرحلتين الأولى والثانية للموسم بعد 2009 و2011 و2014.

لكن فرحة رونالدو ومدربه الجديد أندريا بيرلو لم تدم سوى دقيقتين حيث نجح فيرتو في منح التقدم مجدداً لروما بتسديدة من داخل المنطقة بعد تمريرة من الدولي الأرميني هنريك مخيتاريان (45+1).

وطُرد لاعب وسط "اليوفي" رابيو لتلقيه الإنذار الثاني بعد خطأ على مخيتاريان بيد أن النقص العددي لم يمنع فريق بيرلو من إدراك التعادل عبر نجمه رونالدو بكرة رأسية بعد تمريرة عرضية من البرازيلي دانيلو.

 

سداسية نابولي
وفي المباراة الثانية، بكّر نابولي بالتسجيل عبر الدولي المكسيكي هيرفينغ لوسانو في الدقيقة العاشرة.

وانتظر نابولي الشوط الثاني لتعزيز النتيجة عبر البولندي بيوتر زيلينسكي (46)، قبل أن يضيف البلجيكي درايس مرتنز الهدف الثالث في الدقيقة 57ظز

وسجل لوسانو هدفه الثاني والرابع لفريقه في الدقيقة 65 والمقدوني الشمالي إلييف ألماس الخامس (69)، قبل أن يختتم ماتيو بوليتانو المهرجان بمجهود فردي رائع أنهاه بتسديدة قوية في الشباك (72).

وفي المباراة الثالثة، حصل ميلان على ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول بعد عرقلة الكرواتي أنتي ريبيتش داخل المنطقة سدّدها العاجي فرانك كيسييه محرزاً الهدف الأول، قبل أن يضيف الإسباني إبراهيم دياز الهدف الثاني في الدقيقة 50.

وحقّق ساسوولو فوزه الثاني على التوالي ايضا عندما تغلب على مضيفه سبيتسيا الوافد حديثاً إلى الدرجة الأولى 4-1.

وحذا هيلاس فيروس حذو ميلان ونابولي وساسوولو وحقق بدوره الفوز الثاني توالياً وجاء على ضيفه أودينيزي 0-1.