أحداث مؤسفة تؤجّل "السوبر كلاسيكو" التاريخي إلى اليوم

تأجيل إياب نهائي "كوبا ليبرتادوريس" بين ريفر بلايت وغريمه التاريخي بوكا جونيورز الأرجنتينيين على ملعب "المونومنتال" إلى اليوم الأحد بعد أن كان مقرراً لعبه مساء السبت، وذلك إثر تعرض حافلة بوكا للرشق بالحجارة والغاز الحارق أثناء توجهها لملعب "المونومنتال".

تعرضت حافلة بوكا للرشق بالحجارة والغاز الحارق أثناء توجهها لملعب "المونومنتال" (أ ف ب)

قال أليخاندرو دومينغيز، رئيس اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم "كونميبول"، أنه تم تأجيل إياب نهائي "كوبا ليبرتادوريس" بين ريفر بلايت وغريمه التاريخي بوكا جونيورز الأرجنتينيين على ملعب "المونومنتال" إلى اليوم الأحد الساعة 17.00 بالتوقيت المحلي (20.00 بتوقيت غرينتش) بعد أن كان مقرراً لعبه مساء السبت، وذلك إثر تعرض حافلة بوكا لاعتداء أثناء توجّهها للملعب.
وأوضح دومينغيز في تصريحات للصحفيين: "هناك فريق لا يريد اللعب، وآخر لا يرغب في الفوز في هذه الظروف".
وكانت حافلة بوكا قد تعرضت للرشق بالحجارة والغاز الحارق أثناء توجهها لملعب "المونومنتال" الذي يحتضن مواجهة الإياب علماً أن مباراة الذهاب انتهت بالتعادل 2-2 بعدما تأجلت يوماً أيضاً بسبب الأمطار.
وتم تداول صور لحافلة الفريق عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي أظهرت تهشّم العديد من نوافذها.
وكانت العديد من وسائل الإعلام قد أكّدت تأثر العديد من لاعبي بوكا بالغاز الحارق حتى أن بعضهم أصيب بجروح.
وخرج "كونميبول" عبر حسابه الرسمي على شبكة "تويتر" الاجتماعية ليؤكّد على تأجيل انطلاق اللقاء لمدة ساعة، قبل أن يعود ويؤجلها للأحد.

واعتقلت الشرطة الأرجنتينية 29 شخصاً على الأقل بسبب أحداث العنف التي وقعت في محيط ملعب "المونومنتال".
وأفادت مصادر من الشرطة لوكالة الأنباء الإسبانية (إفي) بأنه تم اعتقال 29 شخصاً بسبب أعمال العنف التي شهدها محيط الملعب الواقع في العاصمة بوينوس آيرس حيث احتشد أكثر من 100 ألف شخص، وفقاً لمصادر من حكومة المدينة.

وأكد رئيس بوكا جونيورز، دانييل أنغليتشي، أن فريقه لم يكن "في ظروف تسمح له بلعب" إياب نهائي كأس ليبرتادوريس مثل ريفر بلايت.
وقال أنغليتشي في تصريحات صحفية: "لم نكن في نفس الظروف لنلعب. ليست هذه المرة الأولى التي نتعرّض فيها للرشق بالحجارة، ولكن عندما شاهدنا كمّ اللاعبين الذين أصيبوا بجروح وحالات توتر جعلتهم غير قادرين على التنفس، لم نعد في ظروف طبيعية لخوض نهائي بعد تعرضنا لهجوم على بعد 200 متر من الملعب".
وأضاف: "كأرجنتيني ورئيس ناد لكرة القدم أشعر بالخجل. بوكا طلب التأجيل لأنه لم يكن في استطاعته اللعب. مسؤولو ريفر دعموا طلبنا".
وأبدى أنغليتشي شكره لمسؤولي ريفر على دعم قرار التأجيل، الأمر الذي لم يكن اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم يرغب فيه.
من جهته، قال رئيس ريفر بلايت، رودولفو دونوفريو، إن تأجيل مباراة الإياب تم بالاتفاق بين الناديين حتى لا يكون لفريقه أي أفضلية.

وقال دونوفريو في تصريحات صحفية: "رأى ريفر أنه من المناسب أن يكون لدى لاعبي بوكا جونيورز الوقت الكافي للتعافي حتى يمكن لعب المباراة بشكل متكافئ، دون أي أفضلية من أي نوع، بعيداً عن الأفضلية التي يمكن أن تظهر في الملعب".
وأضاف: "من المؤسف ما حدث بسبب قلّة من الهمجيين".
إلى ذلك، وصف غابريال باتيستوتا، الهداف التاريخي للمنتخب الأرجنتيني واللاعب الأسبق لريفر بلايت وبوكا جونيورز، ما حدث في مدخل ملعب "المونومنتال" بالـ"مخجل" والـ "مؤسف".
وكتب اللاعب على حسابه الشخصي في "تويتر": "فرصة أخرى ضائعة أمام العالم أجمع الذي يتابعنا، هذا أمر مخجل ومؤسف".