خيبة جديدة للأرجنتين... وكولومبيا تهزم قطر وتتأهّل

المنتخب الأرجنتيني يقدّم مجدّداً أداء مخيّباً يصدم به مشجّعيه بعد أن نجا من خسارة ثانية بتعادله أمام الباراغواي 1-1، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية ضمن بطولة "كوبا أميركا 2019" التي تستضيفها البرازيل.

تقنية الفيديو أنقذت الأرجنتين من خسارة ثانية (أ ف ب)

مجدّداً يقدّم المنتخب الأرجنتيني أداء مخيّباً يصدم به مشجّعيه بعد أن نجا من خسارة ثانية بتعادله أمام الباراغواي 1-1، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية ضمن بطولة "كوبا أميركا 2019" التي تستضيفها البرازيل.

وأدرك ليونيل ميسي قائد الأرجنتين التعادل من ركلة جزاء في الدقيقة 57 بعد لمسة يد ضد إيفان بيريس تدخّل حكم الفيديو المساعد لاحتسابها.

وتقدّمت الباراغواي عبر ريتشارد سانشيز بتسديدة منخفضة في الدقيقة 37 بعد انطلاقة رائعة من ميغيل ألميرون من الناحية اليسرى.

وحصلت الباراغواي على ركلة جزاء بعد ذلك بدقائق لكن الحارس فرانكو أرماني أبعد تسديدة ديرليس غونزاليز.

وتتذيل الأرجنتين المجموعة الثانية برصيد نقطة واحدة من مباراتين لكنها تستطيع التأهل لدور الثمانية لو فازت على قطر صاحبة المركز الثالث في آخر مباريات المجموعة يوم الأحد.

ولن يفيد الأرجنتين أي نتيجة سوى الفوز على بطلة آسيا وإلا ستودّع البطولة وسيطول انتظار ميسي للقبه الأول مع بلاده.

وضمنت هذه النتيجة لكولومبيا صدارة المجموعة والتأهّل بست نقاط بتغلبها 1-0 على قطر.

فيما تأتي الباراغواي، التي تعادلت 2-2 مع قطر في المباراة الأولى، في المركز الثاني برصيد نقطتين وسيكون عليها الفوز على كولومبيا من أجل ضمان مكانها في دور الثمانية.

واعترف ليونيل سكالوني مدرب الأرجنتين أن فريقه لم يقدم أداء جيداً وفشل في التعامل مع صدمة اهتزاز شباكه أولاً.

وأبلغ الصحفيين: ”الشوط الأول لم يكن جيداً ولعبنا بيأس لبعض الفترات ولم نسيطر على اللعب أو نشن هجمات. كانت لدينا خطة واضحة لكننا فشلنا في تنفيذها وواصلنا فقدان الكرة".

وأضاف: ”(الباراغواي) سجلت من أول هجمة لها وسبّبت لنا الكثير من الشك. بالنسبة لفريق مثل الأرجنتين يشعر أن عليه الفوز دائماً فالصدمة الأولى كان من الصعب التعامل معها لكننا أوضحنا للاعبين في الاستراحة أنه مجرد هدف واحد“.